أكادير .. مدينة الأشباح !؟

أكادير .. مدينة الأشباح !؟

2017-01-07T20:53:55+00:00
2017-12-22T02:44:50+00:00
مواقف وأراء
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 7 يناير 2017

بقلم : أوبلا محمد

15909456 705178146323471 23485796 n - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغربكلما مررت بشارع من شوارع هذه المدينة إلا وتحسرت على ما آلت إليه، لا شيء يوحي بأنها مدينة سياحية كما يصفونها ؛شوارع بحفر كأنها عاشت الحرب العالمية الثالثة ؛علامات التشوير تكاد تنعدم .غياب تام للمساحات الخضراء حدائق كأنها صحاري .

لا الأماكن الترفيهية، سواء في البحر أو أكادير افلا، أما  البطالة فهي تزداد يوما بعد يوم بات العمل فيها شبه مستحيل، أكادير تحتاج إلى عصا سحرية أو مشابه، من أجل تسليط الضوء عليها وإعادة الحياة لها.

الشباب يحتاج للعمل .. كلما أمر من الأحياء أجد تجمعات الشباب بدون عمل، وكل هذا ربما بسبب تراجع النشاط السياحي في المدينة كما النشاط التجاري أيضا.

أما الاكاديري البسيط أو العامل البسيط فيعيش تحت أزمة الفقر وأزمة نفسية، تصعب الحياة أكثر فأكثر.

شيء غريب يقع لمدينة الانبعاث أين رجال سوس من مدينتهم؟؟

كلمات دليلية
رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.