وزير التجهيز يشرف على تدشين مشاريع البنية التحتية الطرقية بسوس

وزير التجهيز يشرف على تدشين مشاريع البنية التحتية الطرقية بسوس

شرف الوزير رفقة والي جهة سوس ماسة على إعطاء انطلاقة الملتقى الجهوي للسلامة الطرقية

2019-02-24T16:04:06+01:00
2019-02-24T16:04:15+01:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 7 أشهر يوم 24 فبراير 2019

شكلت السلامة الطرقية ، ومشاريع البنية التحتية الطرقية والطرق السيارة محورا للأنشطة التي قام بها ، السبت ، في جهة سوس ماسة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، السيد عبد القادر اعمارة.

وفي هذا الإطار ، أشرف اعمارة رفقة أحمد حجي ، والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، بمقر الولاية على إعطاء انطلاقة الملتقى الجهوي الرابع للسلامة الطرقية لفائدة مدربي مؤسسات تعليم السياقة في جهة سوس ماسة، والذي يرمي إلى حث وتحسيس المدربين بإدماج السلامة الطرقية في مختلف مراحل تعلم السياقة .

في أعقاب ذلك ، وبالنقطة الكيلومترية 406 من الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير ، تم تدشين باحة الاستراحة الجديدة “عبد المؤمن” المتواجدة على بعد 12 كلم من محطة الأداء أمسكروض ، والتي أنجزتها الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ، بكلفة مالية قدرها 35 مليون درهم . 

وحسب بلاغ للوزارة، فإن هذه الباحة تهدف إلى ” توفير مستوى عال من السلامة والراحة لسائقي الشاحنات ذات الوزن الثقيل على مستوى منحدر أمسكروض . كما تندرج في إطار تحديث شبكة الطرق السيارة الوطنية وتعزيز شروط السلامة ، وحث السائقين على أخذ قسط من الراحة من أجل مراقبة كافة الوظائف المرتبطة بأنظمة الفرامل للشاحنات ذات الوزن الثقيل “. 

واستنادا للمصدر نفسه، فإن تجهيزات السلامة بالباحة ترتكز على ثلاثة محاور ، أولاها تخص البنيات التحتية الخاصة، والتي تضم محطة لوقوف الشاحنات والاستراحة على مساحة تفوق هكتارين، توفر 98 مكانا للوقوف ، وفضاء من 3 آلاف متر مربع خاص بخدمات التزود بالبنزين، ومطاعم . 

أما ثاني هذه المحاور فهو الحلول البديلة على الطريق من أجل التخفيف من آثار الحوادث الناجمة عن خلل في نظام الفرامل، وذلك من خلال وضع 6 ممرات للتوقف في حالة الطوارئ، وتعزيز الحواجز الوقائية، ووضع شرائط خشنة لمكافحة ظاهرة النوم أثناء السياقة . 

ويخص المحور الثالث من هذه التجهيزات المواكبة من أجل تحسين السلوك على الطريق ، والذي يشمل التشوير العمودي بواسطة 80 لوحة تحث السائقين على توخي الحذر ، ووضع لوحة للرسائل المتغيرة من الحجم الكبير ، على مستوى النقطة الكيلومترية 398 ، وكذا برمجة حملات تحسيسية محددة للتعريف بهذه التجهيزات. 

وقد اطلع الوزير بهذه المحطة على عرضين أولهما يتعلق بالبرنامج الخاص بمشاريع السلامة الطرقية لجهة سوس ماسة والذي تبلغ كلفته الإجمالية 174 مليون درهم . في ما يخص العرض الثاني مشاريع تهيئة السلامة الطرقية وتحسين الرؤية بالطريق الوطنية رقم 11 بمنحدر أمسكروض . 

من جهة أخرى، قام وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، رفقة عامل إقليم تارودانت ، الحسين أمزال، بتفقد ورش توسيع وتقوية الطريق الإقليمية رقم 1708 على طول 50 كلم بين أمسكروض وتارودانت، والذي سينجز بكلفة مالية إجمالية قدرها 90 مليون درهم ، حيث يندرج هذا المشروع ، الذي تنجز أشغاله على شطرين ، في إطار برنامج صيانة الشبكة الطرقية بالإقليم.

إثر ذلك ، أعطى السيد عبد القادر أعمارة انطلاقة أشغال توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 1 على طول 20 كلم، بين “تيكرت” و “تامري” بكلفة مالية تناهز 8 مليون درهم ، حيث يهدف هذا المشروع إلى تحسين مستوى الخدمة والسلامة لمستعملي هذا المحور الطرقي الهيكلي الرابط بين أكادير والصويرة . 

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.