ساكنة ضواحي أكادير تمتثل لإجراء منع التنقل والسلطات تُفعِل حالة الطوارئ الصحية (فيديو)

ساكنة ضواحي أكادير تمتثل لإجراء منع التنقل والسلطات تُفعِل حالة الطوارئ الصحية (فيديو)

2020-03-25T16:03:52+01:00
2020-03-25T16:12:43+01:00
مجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ 7 أيام يوم 25 مارس 2020

سجلت ساكنة جماعتي تامري وإمسوان بأقصى شمال تراب عمالة أكادير إداوتنان، تعبئة تامة وانخراطها الجاد والمسؤول في حملة التصدي لفيروس كورونا المستجد الذي تتسع حدته يوما بعد يوم. 

وأبانت الساكنة (أيتامر،إمسوان) عن نضج كبير في التعامل مع هذا الوباء المستجد من خلال التزامها التام بالقرارات الصادرة عن وزارة الداخلية والهيئات الصحية المختصة بضرورة ملازمة البيوت خلال هذه الفترة الحرجة والخروج فقط للضرورة بصحبة ورقة التنقل الإستثنائية. 

وحرصت السلطات المحلية الممثلة في قيادة تامري (دائرة أكادير الأطلسية) والدرك الملكي سرية تامري بتنسيق مع المركز الصحي القروي تامري، والمجلس الجماعي للتامري والمجلس الجماعي لإمسوان على تعقيم مداخل المحلات التجارية وكافة الشوارع والأزقة والإدارات ووسائل النقل العمومية التي قد تلحقها عدوى هذا الفيروس القاتل، بالمواد المعقمة والمطهرة حفاظا على سلامة المواطنين، وحرصا منها قدر الإمكان على تجنب الإصابة بأي مكروه لا قدر الله. 

في ذات السياق، انخرط أعوان السلطة بقيادة تامري بناءا على التعليمات التي يتلقونها، على حث المواطنين والمواطنات أثناء توزيع شواهد التنقل الإستثنائية بشتى الدواوير، في ظل انتشار فيروس كورونا والخطر الذي يمثله على أفراد المجتمع كبارا وصغارا، على ضرورة تعقيم جميع أواني ولوزام المطبخ، بالإَضافة إلى المحافظ والمستلزمات الدراسية الخاصة بالأطفال. 

كما حرص الأعوان بشكل مستمر كل الحرص وفق ما عاينته عدسة “أكادير تيفي” على توعية وتحسيس وتنبيه المواطنين والمواطنات (ج.تامري/ج.إمسوان) بخطر فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والسبل الكفيلة بالوقاية منه، وذلك بضرورة غسل اليدين جيدا بالماء والصابون بشكل منتظم وشامل، وتجنب مصافحة باقي الأبناء لتجنب العدوى بالمرض،و تجنب لمس العينين والأنف والفم حال ملامسة اليد لشيء يُرجح وجود الفيروس عليه، وعدم الاقتراب من المصابين بالسعال أو العطس أو الحمى. 

وفي سياق متصل، أبان أرباب ومستخدمو المقاهي والمطاعم بجماعات تامري وإمسوان، عن حس إنساني ووطني مرهف عبر الإمتثال لتعليمات قائد قيادة تامري بناءا على قرار وزارة الداخلية القاضي بإغلاق المقاهي والمطاعم ابتداء من الساعة السادسة من كل يوم، لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد. 

وبخصوص قرار البقاء في المنازل، عبرت ساكنة تامري وإمسوان  عن تأييدها وتفهمها لهذا الإجراء الذي يروم بالخصوص حماية المواطنين والمواطنات من عدوى الإصابة بهذا الفيروس الخطير، مؤكدين على ضرورة التزام الجميع بالقرارات الصادرة عن السلطات المختصة لأنها تعود بالنفع على الجميع وتسعى للحفاظ على سلامة وصحة المواطنين. 

يذكر أنه تم على مستوى قيادة تامري التابعة ترابيا لدائرة أكادير الأطلسية اتخاد مجموعة من التدابير والإجراءات الوقائية الرامية إلى للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بكل من من جماعتي تامري (إمي ودار) وإمسوان، همت تعقيم عدد من الفضاءات العمومية والشوارع والأزقة ووسائل النقل العمومي كسيارات الأجرة الكبيرة والحافلات.  

وشملت عمليات التعقيم أيضا، المجزرتين الكائنتين بتراب جماعة تامري وكذا بجماعة إمسوان، بالإضافة إلى عدد من الفضاءات التجارية منها الأسواق الأسبوعية بتامري وأساكا، و العديد من الأماكن والساحات العمومية.

وفي ذات السياق، تقوم عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية تامري بمختلف مناطق تدخلها بوضع سدود أمنية لمراقبة احترام المواطنين لقرار الحجر الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا منذ أن دخلت حالة الطوارئ الصحية في المغرب حيز التنفيذ. 

وعاينت “أكادير تيفي” عن قرب، عمل رجال الدرك الملكي بتامري، حيث تقوم بمراقبة صارمة لتحركات مستعملي الطريق لمنع التجول غير الضروري وتحسيس المواطنين بأهمية البقاء في المنازل لمنع إنتشار الوباء وتفعيل إجراء الطوارئ التي أعلنتها وزارة الداخلية. 

وتسعى السلطات من رجال وأعوان، الى جانب القوات الأمنية من عناصر القوات المساعدة والدرك الملكي إلى محاصرة تفشي فيروس كورونا المستجد عبر سلسلة إجراءات إلزامية بقوة السلطة العمومية ، تهدف من خلالها إلى تقييد الحركة في الشوارع إلى أجل غير مسمى كقرار “وقائي”،ومنع التنقل غير الضروري الى بين المدن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.