مياه الصرف الصحي تهدد حياة ساكنة مركز”أيت عبد الله” ضواحي تارودانت

مياه الصرف الصحي تهدد حياة ساكنة مركز”أيت عبد الله” ضواحي تارودانت

2019-05-23T00:10:31+00:00
2019-05-24T00:05:33+00:00
مجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ سنة واحدة يوم 23 مايو 2019

عبرت العديد من ساكنة مركز “أيت عبد الله” بقيادة أيت عبد الله التابعة ترابيا لعمالة تارودانت، عن استيائهم العميق جراء ما تعانيه من آفة الروائح الكريهة بعد انفجار “مطمورة ” قناة لمياه العادمة والصرف الصحي من إحدى الإقامات المجاورة لثانوية إعدادية أيت عبد الله، مما خلف جريانا لها بالشارع و أمام منازل الساكنة، التي داقت ذرعا من الروائح النثنة خصوصا بالليل، والحشرات السامة التي تعتبر المياه العادمة مصدرا لها.

 هذا وتطالب الساكنة المتضررة بمركز أيت عبد الله عبر “أكادير ثيفي” السلطات المحلية من قيادة أيت عبد الله ومركز الدرك الملكي، الإسراع باتخاذ التدابير اللازمة فيما يخص حث صاحب الإقامة على اصلاح الضرر في أقرب وقت، خصوصا وأن الوضع البيئي الكارثي لا يمكن وصفه بعد استمراره لأزيد من 15 يوما دون أية تدخل.

وأكد أحد السكان بذات المركز “لأكادير تيفي” أن الروائح الكريهة باتت تزكم الأنوف و تشكل مصدر إزعاج حقيقي، مع كون مياه الصرف الصحي تمر بجوار ثانوية اعدادية أيت عبد الله عبر سورها، وعلى مشارف الفصل الحار ما ينذر بانتشار الحشرات الضارة و السامة بالمؤسسة والمنازل المجاورة لتلك الإقامة، كما أن تسرب المياه تحت بناية المؤسسة تهدد السور بالسقوط.

وأضاف ذات المتحدث، أن الواقع المرير بات يهدد صحة المواطنين المتضررين وخاصة الأطفال منهم، وذلك بسبب السوائل السامة والروائح الكريهة المنبعثة من مكان انفجار القناة وعلى طول مسارها، والحشرات الضارة الناقلة للأمراض والأوبئة التي تتجمع بمصب ومحيطها، مما خلف حالة من الذعر والاستياء العارم في نفوس ساكنة المنطقة، التي أصبحت تتخوف من استمرار هذا الوضع الكارثي في ظل صمت المسؤولين بالمنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.