إغراق تيزنيت بالفضة التركية و الصينية و المهربة أيام مهرجان تيميزار يثير حنق الصانع التقليدي

إغراق تيزنيت بالفضة التركية و الصينية و المهربة أيام مهرجان تيميزار يثير حنق الصانع التقليدي

2017-07-23T19:35:50+01:00
2017-07-23T19:40:59+01:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 23 يوليو 2017

Agadir Tv

تفاجأ زوار المعرض المقام بموازاة مع مهرجان الفضة ، بغزو غير مسبوق و بشكل مبالغ فيه  للمنتجات التركية و  الصينية  و التايلندية و بوجود منتوجات  أخرى داخل أروقة  المعرض  لا علاقة لها بالفضة المحلية   .. و يشار أن هذه من الأسباب التي صارت تثير حفيظة الصناع التقليديين عن الجمعية المنظمة  ، و أثاروها  في أكثر من مناسبة ، و دعوا من خلالها الجهات المختصة للتدخل من اجل انصافهم و حماية حرفتهم و تثمين منتجاتهم ، عوض ان يصير ” الصانع التقليدي ” مادةً للإغتناء و للمزايدات في الصالونات المكيفة  ، دون العمل على إخراجه من وضعيته الإجتماعية الصعبة  .
و اوضح أحد الصناع المحليين الذي رفض ذكر إسمه ، أن المهرجان زاغ عن أهدافه الرئيسية  المتمثلة  في الاحتفاء بالصانع التقليدي المحلي ، و الصناعة الفضية المحلية ، حيث مع مرور نسخ المهرجان تقلص بشكل مهول الاقبال عن منتجاتهم الفضية التقليدية  ،  و إن حرفتهم صارت في طريقها الى  الانقراض ، بسبب المنافسة الشرسة للصناعة الفضية الأجنبية  للدول التي تعطي قيمة إضافية ل صناعتها و منتوجاتها المحلية و التقليدية ، و  بسبب اشراف المنظمون   المباشر  من خلال المعرض  على  اغراقه بسلع فضية تركية و صينية  ، و ترويجها للعموم على أنها فضة تيزنيت الأصيلة  .
و اضاف احد تجار الحلي و الصناعة الفضية بتيزنيت ، عن استغرابه من انخراط و مشاركة  المجالس و الجهات الوصية على القطاع في الكذب على الزوار ، و  تدمير قطاع الفضة بالإقليم ،  داعياً الجهات المختصة الى التحلي بالمسؤولية و قيم المواطنة الحقة ، في   تقنين الاجراءات للحد من تدفق المنتجات الفضية المهربة و التركية و الصينية على المدينة ، وسن قرارات   لفسح المجال  للصناعة المحلية في التسويق و الترويج  ،  من حيث توفير الحماية التجارية للصانع التقليدي المحلي  ، و اتخاذ كافة السبل لحماية هذه الصناعة وتشجيعها خاصة في ظل حرب  سياسة الإغراق الصينية للأسواق  بسلع رديئة و رخيصة الثمن .
واضاف نفس المصدر ،  انه أمام هذا الوضع المهدد لقطاع ” النقرة ” بالمدينة ، صار ضرورياً  ايفاد لجن للتحقيق و المراقبة لردع  الترويج و تسويق سلع تركية و صينية و مهربة في مهرجان أقيم لثتمين المنتوج المحلي ، و الاحتفاء بتميز تيزنيت في مجال الصناعة الفضية ..   و لكن مع مرور النسخ  ، اتضح أن المنظمون يدعمون الصناعة التركية و  الصينية‏ و المهربة  ليس إلا .
هذا و دعا جميع الحرفيين  و المهتمين بصناعة الفضة بالإقليم  ، الذي إلتقتهم ” سوس تيفي ” جميع الجهات المعنية بالقطاع ، الى جلسات صريحة لمناقشة الأوضاع المزرية لقطاع الفضة بالإقليم ، و البحث عن حلول جذرية لمشاكلهم ، عوض سياسات الهروب الى الإمام ، و تنظيم مهرجان . إتضح أنه الى اليوم لا قيمة إضافية له  ، عدا تبذير أموال عمومية في السهرات و السفريات ، كان الأولى أن تسثمر فيما هو أفيد للصناعة الفضية و الصانع التقليدي   .

* سوس تيفي / متابعات

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.