انزكان : ملف الساكنة التي أفقدتهم الحماية أراضيها يعود إلى واجهة النقاش

انزكان : ملف الساكنة التي أفقدتهم الحماية أراضيها يعود إلى واجهة النقاش

يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 22 يناير 2017

أكادير تيفي

وجّه قدماء المستشارين الجماعيين بمدينة إنزكان ،ملتمسا إلى رئيس الجماعة الترابية لذات المدينة وبصفته نائبا برلمانيا أيضا ،يرنو إلى النظر اجتماعيا في وضعية المواطنين الذين أفقدتهم الحماية أراضيهم .وهو ملتمس ذو صبغة إنسانية واجتماعية ،حيث أن الاراضي التي أنجزت عليها المشاريع الادارية و الاقتصادية وأخرى في طور ألانجاز والتي تمتد من حي واد الذهب [لاشالي ] إلى قنطرة واد سوس الاولى ،كانت في الاصل أراضي فلاحية يعيش منها السكان وهي عبارة عن حقول زراعية وبساتين إلى ان جاءت الحماية الفرنسية والتي تحولت بعد إلى الاستعمار ،فنازعت أراضي السكان .

هؤلاء رفضوا ما أقدم عليه المحتل وتوجهوا إلى القضاء العصري بمراكش ،غير أنه كان بجانب المحتل ،فأصدر أحكاما لفائدة إرادة الهيمنة الاستعمارية وبضم تلك الأراضي إلى أملاك الدولة ،بهدف إفقار الساكنة و إذلالها . هذا ودعا قدماء المستشارين الجماعيين لمدينة إنزكان رئيس المجلس ،إلى إعطاء الاولوية لأحفاد هؤلاء المتضررين لرد الاعتبار لهم في المشاريع الاقتصادية التي أنجزت من طرف الجماعة أو التي في طور الانجاز ،قصد التخفيف من معاناة هؤلاء المضطهدين الذين لم يلتفت إليهم قبل ،والحال أن أراضيهم استفاد منهم غرباء عن المدينة ،في حين الساكنة الأصلية محرومة من خدماتها .

محمد بوسعيد

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.