ضيعة آل قيوح تستضيف أهل التواصل والإعلام بجامعة ابن زهر

ضيعة آل قيوح تستضيف أهل التواصل والإعلام بجامعة ابن زهر

مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 23 ديسمبر 2016

ضيعة آل قيوح تستضيف أهل التواصل والإعلام

كعادتها في استقبال الضيوف من كل الأقطار والأمصار، استقبلت ضيعة آل قيوح بدوار حنصالة جماعة احمر الكلالشة إقليم تارودانت، زوال يوم الثلاثاء 20 دجنبر 2016، وفدا ضم ما يقارب 80 طالبا جامعيا جلهم من ماستر مهن وتطبيقات الإعلام، إلى جانب ثلث من الأستاذة الجامعيين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر باكادير وآخرين من بلدان أجنبية، وذلك على اثر انتهائهم من تنظيم و تأطير أشغال ندوة دولية تحت عنوان ” كيفية تدريس اللغة والأدب الفرنسيين بين الثانوية والجامعة ” والتي احتضنتها رحاب فضاء الإنسانيات بذات الكلية.

وحسب تصريح للأستاذ الجامعي عمر عبدوه عضو لجنة تنظيم الندوة والمشرف على ماستر مهن وتطبيقات الإعلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية باكادير، فالزيارة جاءت استجابة لدعوة كريمة من السيد الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، مساهمة منه في إنجاح أشغال الندوة الدولية التي ينظمها مختبر الأبحاث حول اللغات والتواصل بجامعة ابن زهر (LARLANCO- Université Ibn Zohr) في موضوع تدريس اللغة و الأدب الفرنسي بين الثانوية والجامعة، وكذا سعيا منه إلى تقريب صورة منطقة هوارة من أذهان طلبة الإعلام والتواصل وتعريفهم بالمؤهلات الاقتصادية والسياحية والموروث الثقافي والتنوع الاجتماعي للمنطقة.

جدير بالذكر أن زيارة طلبة ماستر مهن وتطبيقاته لضيعة آل قيوح أو “زاوية قيوح” كما يحلو لأهل الدار تسميتها، لم تخرج خالية الوفاض، بل كانت حجتهم إلى الضيعة حجة إقران أو كما يقال “حجة وزيارة”، حيث استغل الطلبة ذلك الفضاء البانورامي الجميل، ليعملوا على تحويله بطريقة احترافية إلى أستوديو خارجي بكل المعايير والمواصفات المهنية، ليتم فيه تصوير مائدة حوارية بين الأساتذة الجامعيين الحاضرين تناولت بالتحليل والنقاش خلاصات ومخرجات الندوة الدولية في موضوع تدريس اللغة والأدب الفرنسي بين الثانوية والجامعة، والتي سيتم عرضها ونشرها عبر العديد من القنوات والوسائط الإعلامية المختلفة في مستقبل الأيام.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.