فلاحون يشتكون من الفوضى وسوء التسيير بسوق الجملة للخضر بأولاد تايمة

فلاحون يشتكون من الفوضى وسوء التسيير بسوق الجملة للخضر بأولاد تايمة

نعيمة بورشوم
2021-10-10T17:44:17+01:00
مجتمع
نعيمة بورشوم
نشرت منذ أسبوع واحد يوم 10 أكتوبر 2021

أصبح فلاحو هوارة بإقليم تارودانت في خضم جملة من المشاكل، فيما يخص تسويق منتوجاتهم بالسوق اليومي للخضر بالجملة بأولاد تايمة.

إذ عبر هؤلاء الفلاحون أن جل منتوجاتهم الفلاحية أصبحت مهددة بالكساد، نتيجة التسيير “العشوائي” و”الإرتجالي” للسوق ، وكذا سوء التنظيم .

وأكد مجموعة من الفلاحين المتضررين، أن توقيت فتح السوق لا يتناسب مع مردودية انتاجهم، و أن هذا التوقيت  يضر بمنتوجاتهم الفلاحية.

وأوضحوا أن سوق إنزكان يفتح في الساعة الرابعة صباحا، أما سوق أولاد تايمة لا يفتح أبوابه إلا بعد صلاة الفجر، وهذا ما يؤدي إلى إغراق السوق، والتلاعب بأثمنة المنتجات من طرف السماسرة، ليكون الضحية هو الفلاح.

كما أشاد الفلاحون بأن المسؤولين عن تسيير مرافق السوق، يقومون بفتح باب واحد أمام الكم الهائل من السيارات والشاحنات المحملة بمختلف أنواع الخضر والفواكه، في حين أن السوق يتوفر على أربعة أبواب. 

وخلال جل المعاناة التي يعانيها الفلاحون بالسوق، و يهدد مستقبل انتاجهم ، وكذلك الأمن الغذائي، خلصوا إلى تنظيم وتأسيس تكثل، يدافع عن قضاياهم ويوجه مطالبهم إلى الجهات المركزية والجهوية والإقليمية المختصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.