تحليل ADN: أصول هتلر بين أمازيغ المغرب الكبير ويهود أوروبا الشرقية

تحليل ADN: أصول هتلر بين أمازيغ المغرب الكبير ويهود أوروبا الشرقية

دولية
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 21 ديسمبر 2015

أكادير تيفي_

كشفت دراسة أجراها الصحافي البلجيكي جون بول مولدرز والمؤرخ مارك فيرميرين، من خلال تحليل للحمض النووي شمل قرابة 40 شخصا من أقارب هتلر، أن هذا الأخير يتحدر من أصول “دونية”، وبالضبط من منطقة شمال إفريقية أو يهودية.
ووفقا لما نقلته وكالة “رويترز”، فإن أوروبا تحاول التملص نهائيا من أي علاقة لها بهتلر من خلال الإصرار على رفض انتمائه والتشكيك في أصوله ومحاولة إرجاع جيناته الفانية إلى بقاع بعيدة، ويتجلى ذلك من خلال تحليل جينات أقارب لزعيم النازية، أشرف عليه الصحفي البلجيكي جان بول مولدرز والمؤرخ مارك فيرميرين ونتائجه التي أكدت أن جينات هتلر لها صلة قرابة بالأجناس التي صنفها بأنها دونية، وتحديدا بأصول يهودية وإفريقية، من خلال تحليل حمضهم النووي.
وكشفت النتائج، حسب ما توصلوا إليه خبراء جامعة “لوفان” الكاثوليكية في بلجيكا،إلى إلى أن حمض هذه العائلة النووي يحتوي على الكروموسوم “E1b1b1″، وهو نادر الوجود في ألمانيا، بل وفي سائر غرب أوروبا، لكنه في المقابل شائع في منطقة شمال افريقيا!..
وقال المؤرخ فيرميرين، وفق ما ذكرته الوكالة بهذا الشأن، “إن الكروموسوم شائع بين الأمازيغ، سكان شمال إفريقيا الأصليين، الذين يعيشون في المغرب والجزائر وليبيا وتونس، وأيضا بين اليهود الأشكيناز والسفارديم”.
في المقابل، أكد التحليل أن الكروموسوم المشترك المكتشف بين هتلر واليهود تصل نسبته لدى الأشكيناز الذين تعود أصولهم إلى أوروبا الشرقية إلى ما بين 18 و20في المائة، فيما تصل نسبته بين يهود السفارديم، الذين تعود أصولهم إلى شبه جزيرة أيبيريا -التي تشمل إسبانيا والبرتغال- قبل أن يطردوا منها في القرن الخامس عشر بين 8.6 و30 في المائة.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.