169 حالة إصابة جديدة بكورونا بجهة سوس ماسة.. ارتفاع عدد الحالات النشطة

169 حالة إصابة جديدة بكورونا بجهة سوس ماسة.. ارتفاع عدد الحالات النشطة

2020-09-18T17:52:48+01:00
2020-09-18T18:12:42+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ شهرين يوم 18 سبتمبر 2020

سجلت جهة سوس ماسة حصيلة كبيرة في عدد المصابين الجدد بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية.

ووفق ما ذكرته وزارة الصحة فقد تم تسجيل 169 حالة إصابة جديدة اليوم الجمعة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين بالجهة إلى 3032.

وتتوزع الإصابات الـ  169 على عمالة أكادير إداوتنان 70 وعمالة إنزكان أيت ملول بتسجيل 68 حالة، واشتوكة أيت باها 23 حالة، وتارودانت 05 حالات و3 حالات بطاطا.

كما سجلت الجهة سوس ماسة أربع وفيات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، في أكبر حصيلة يومية من الوفيات تسجل منذ تفشي الفيروس بالجهة في 13 من مارس الماضي.

وبتسجيل 4 وفيات جديد اليوم الجمعة يرتفع العدد الإجمالي للهالكين نتيجة الفيروس بالجهة إلى 40 حالة وفاة. 

وتتوزع هذه الحالات على عمالة أكادير إداوتنان بوفاتين، وعمالة إنزكان أيت ملول بحالة واحدة، وكذلك حالة واحدة بإقليم تارودانت.

وأوضحت مصادر مطلعة عن عدد الحالات التي تظهر عليها أعراض الفيروس بشكل كبير بالجهة ارتفع في الأيام الأخيرة، ما يعني أن عدد من الحالات تتواجد تحت المراقبة والعناية المركزة.

أما بخصوص حالات الشفاء الجديدة، فلم تسجل الجهة أي حالة تعافي خلال الـ24 ساعة الماضية، ليستقر العدد الإجمالي في 1079.

وبلغ مجموع الحالات النشطة بسوس ماسة، والتي يتم التكفل بعلاجها بمستشفيات الجهة وفق برتكول علاجي خاص بمرضى كوفيد19، 2578 حالة.

وسجلت المئات من الحالات فقط منذ عطلة عيد الأضحى (منذ 01 غشت الجاري) بالجهة بسبب حالات وافدة من مدن تعتبر بؤر الفيروس، خاصة من الدار البيضاء ومراكش وطنجة.

وتهيب السلطات الصحية بالجهة  بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية، لتفادي انتشار الفيروس بشكل أكبر.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.