لجنة مركزية من التجهيز والنقل تحل بضواحي أكادير

لجنة مركزية من التجهيز والنقل تحل بضواحي أكادير

2020-07-05T15:39:59+01:00
2020-07-05T15:48:10+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ شهر واحد يوم 5 يوليو 2020

علمت “أكادير تيفي” من مصادر مطلعة، أن لجنة مركزية من وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بالرباط، من المرتقب أن تحل خلال الأيام المقبلة بضواحي أكادير للوقوف على فحوى الإختلالات التي شابت عملية تقوية وتوسيع الطريق الوطنية رقم 1 بالمقطع الطرقي الرابط بين تيكرت ومركز تامري شمال مدينة أكادير.  

وأوضحت المصادر ذاتها، ان مكتب “عبد القادر اعمارة” وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء توصل خلال الأسبوع المنصرم بسؤال برلماني وجهه “عبد الله المسعودي” العضو البرلماني عن دائرة أكادير إداوتنان، استفسر من خلاله عن ملاحضات هامة تم تسجيلها بخصوص بعض الإختلالات التي همت اشغال مشروع توسيع وتقوية الطريق السالفة بالمقطع الطرقي بالنقطة الكيلومترية 820 الى ن. ك 840 على طول 20 كلم.  

النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، كشف حسب وثيقة السؤال الكتابي المؤرخة في 30 من شهر يونيو 2020، والتي تتوفر “أكادير تيفي” على نسخة منها، أن أشغال تعبيد أجزاء من الطريق المذكورة تم بشكل “عشوائي”، مع تسجيل كثرة” الميلان” الأمر الذي أضر بمستعملي الطريق، دون مراعاة لمؤشرات السلامة الطرقية ومستوى خدمات الشبكة الطرقية. 

وتساءل النائب البرلماني، في ذات السؤال الكتابي الموجه لوزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء عن الإجراءات التي ستتخدها مصالح الوزارة لإصلاح الإختلالات ولمراقبة الأشغال المنجزة بذات المقطع الطرقي ومدى تفعيل احترام دفتر التحملات للمشروع. 

في ذات السياق، ومن خلال تتبعها للملف عبرت رابطة المحيط للدفاع عن حقوق المستهلك في اتصال هاتفي مع “أكادير تيفي”، أن السلطات الإقليمية تتحمل كامل المسؤولية في مراقبة وتتبع أشغال عملية التوسعة والتقوية التي لا تتطابق مجملها مع بنود كناش التحملات والمعايير التقنية المعمول بها في مجال الأشغال الخاصة بالطرق والبناء، الأمر الذي سيلحق ضررا بليغا بعموم مستعملي الطريق، والوقوف دون بلوغ الجهود المبذولة في تعزيز الشبكة الطرقية بإقليم أكادير إداوتنان.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.