ساكنة جماعة بأكادير تشتكي من سوء تدبير ملف النفايات (فيديو)

سعيد أمسدار
نشرت منذ أسبوعين يوم 30 أكتوبر 2019

تعاني ساكنة تامري بضواحي أكادير، من الوضع البيئي الكارثي والخطير الناتج عن سوء تدبير ملف النفايات بالنفوذ الترابي لجماعة تامري، خاصة بالمركز.

وتطالب الفعاليات الجمعوية في تصريحاتها لـ “أكادير تيفي” بضرورة التزام المجلس الجماعي للتامري بتنفيد ماجاءت به توصيات المجلس الجهوي للحسابات خصوصا خلال السنة المنصرمة فيما يتعلق بسوء تدبير ملف النفايات والإختلالات التي تشوب هذا الملف.

ودعت الفعاليات ذاتها إلى ضرورة خلق مطرح مراقب يعتمد وحدات لإعادة التدوير لبعض النفايات واعتماد أفران لحرق الباقي بأسلوب ايكولوجي بدون تأثير على البيئة والهواء.

ويطالب العديد من المواطنين بتامري من المسؤولين بالجماعة بإيجاد حلول ناجعة وجذرية لمشكل تدبير النفايات المنزلية، الصلبة منها والسائلة، والنظر للأثر السلبية التي خلفته على المجال البيئي منذ سنين طويلة.

وحسب المهتمين بالشأن المحلي بتامري ان مشاكل المنطقة ومعاناة ساكنـتهــا ماضية في التفاقــم والتعقيــد والتردي ، فمنذ ازيد من 20 سنة والجميع يتحـدث عـن معضلة المطارح العشوائية بتراب الجماعة بسبب التلوث والمخاطر الصحية التي تتهدد الساكنة، التي لم تعـد تتحمل التأخـر الحاصل في خـدمات النظافة وجمع القمامــة المنزلية من قبل الجماعة الترابية تامري، وانه على الجهات المعنية ان تكون على وعــي تام بان استمرار تدهور الخدمات الجمـاعية والوضع البيئي امر مقلق ولا يليق بالمنطقة التي تعد سياحية بامتياز نظرا لعدة مميزات منها بالخصوص الطبيعية .

طاقم “أكادير تيفي” قام بربط الاتصال بأحد المسؤولين بالمجلس الجماعي للتامري قصد أخد رأي الجماعة حول هذا الموضوع، لكن ظل الهاتف يرن دون مجيب، ليعمل طاقم الموقع في محاولة أخرى ربط الاتصال بالمعني بالأمر، ولا من يجيب، مع العلم أنه في الأول تم ترك رسالتين من أجل التواصل مع الجريدة دون أن نتلقى أي رد يذكر.

تصوير: ابراهيم الدليمي / مونتاج : الحسين الزين

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.