مجلس جهة سوس ماسة يُصادق على مشروع ميزانية سنة 2020

مجلس جهة سوس ماسة يُصادق على مشروع ميزانية سنة 2020

2019-10-08T21:13:31+01:00
2019-10-08T21:13:34+01:00
سياسة
و م ع
نشرت منذ أسبوعين يوم 8 أكتوبر 2019
بواسطة و م ع

    صادق مجلس جهة سوس ماسة على مشروع ميزانية سنة 2020 والتي تقدر بحوالي 80 مليون درهم، وكدا على عدة اتفاقيات شراكة تهم تهم مجالات ثقافية واقتصادية واجتماعية وبيئية ،وذلك خلال اجتماع دورته العادية لشهر أكتوبر التي انعقدت أمس الإثنين بمقر عمالة إقليم تيزنيت.

    وخلال الجلسة الإفتتاحية لهذه الدورة، التي حضرها والى جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، السيد أحمد جحي، وعمال الجهة، أكد السيد ابراهيم حافدي، رئيس المجلس الجهوي، أن عقد أشغال هذه الدورة بمدينة تيزنيت يندرج في إطار السعي الحثيث إلى التواصل مع كافة الفاعليين المحليين لمناقشة ومعالجة إشكالات التنمية التي تدخل ضمن اختصاصات الجهة، وذلك في إطار التواصل والتشارك تفعيلا للجهوية المتقدمة، كاستراتيجية معتمدة، لتحقيق التنمية المستدامة. ومن جهته أبرز والى الجهة، أن انعقاد الدورة العادية للمجلس الجهوي في تيزنيت يأتي في لحظة تاريخية يطبعها انكباب المغرب على بلورة نموذجه التنموي الجديد، الذي يضع إشكالية محاربة الفوارق الاجتماعية والمالية في صلب انشغالاته وأهدافه.

    ومن جملة اتفاقيات الشراكة التي تداولها حولها المجلس الجهوي في هذه الدورة وصادق عليها، هناك اتفاقيات الشراكة الخاصة بحماية المراكز القروية والتجمعات السكنية في بعض الجماعات الترابية التابعة لعمالتي وأقاليم الجهة من الفيضانات، والتي تندرج في إطار المقاربة القائمة على الاستباقية والوقاية من مخاطر الكوارث الطبيعية.

    كما صادق على اتفاقية شراكة تتعلق بتربية الأحياء المائية التي باتت تعد رافدا مهما قادرا على المساهمة في تحقيق التنمية السوسيو اقتصادية بالجهة.

    وتمت المصادقة على مشروع اتفاقية الشراكة مع جمعية التكنولوجيا الزراعية لسوس ماسة “أكروتيك” بهدف المساهمة في النهوض بالقطاع الفلاحي بالجهة من خلال انتعاش البحث العلمي وتنمية الاقتصاد الزراعي بشكل يراعي حماية البيئة، والتحفيز على نشوء وتطور المقاولات المتخصصة في استثمار التكنولوجيا الزراعية الحديثة.

    وفي ما يتعلق بالتنمية الثقافية وتثمين التراث المحلي والجهوي وجعله رافعة للتنمية بمختلف أبعدها، صادق المجلس في دورة أكتوبر 2019 على اتفاقيتي شراكة تتعلق بترميم و تجهيز وتدبير المركب الثراثي”أغناج” بتيزنيت، وترميم وتأهيل قصبة إنزكان ، كما صادق على اتفاقية أخرة تهم إحداث قطب الأنشطة المرتبطة بالتعليم العالي والبحث العلمي والمعرفة والتكوين . “تيزنيت، قرية المعرفة”.

    وفي مجال التأهيل الحضري، صادق المجلس على اتفاقيات شراكة من أجل تأهيل كل من مركز “بلفاع” بإقليم اشتوكة ايت بها ، والجماعة الترابية “سبت الكردان” بإقليم تارودانت، وذلك في إطار التقليص من الفوارق المجالية والإجتماعية على صعيد المدن والمراكز الناهضة في جهة سوس ماسة. ج/2741217011

    رابط مختصر

    اترك تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    شروط التعليق :

    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.