تسجيل أزيد من 400 ألف ليلة سياحية بفنادق أكادير خلال شهر واحد

تسجيل أزيد من 400 ألف ليلة سياحية بفنادق أكادير خلال شهر واحد

2019-08-09T16:34:56+01:00
2019-08-09T16:34:59+01:00
اقتصادسياحة
و م ع
نشرت منذ أسبوعين يوم 9 أغسطس 2019
بواسطة و م ع

 بلغ مجموع ليالي المبيت المسجلة في مختلف الفنادق والنوادي والاقامات السياحية المصنفة في وجهة أكادير خلال شهر يونيو 2019 ما مجموعه 428 ألف و 144 ليلة ، مقابل 377 ألف و 537 ليلة في الفترة نفسها من السنة الماضية ، لتسجل بذلك تحسنا بمعدل 40 ر 13 في المائة. 

وحسب المعطيات الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكادير ـ سوس ماسة فإن ليالي المبيت التي قضاها السياح الوافدون على مدينة الانبعاث من فرنسا احتلت الصدارة وذلك بمجموع 84 ألف و 383 ليلة ، مسجلة بذلك ارتفاعا بمعدل 78 ر 16 في المائة ، مقارنة مع يونيو 2018 ، اللذي بلغ فيه مجموع ليالي المبيت المحسوبة على هذه الفئة 72 الف و 257 ليلة. 

وفي الرتبة الثانية تأتي ليالي المبيت التي قضاها السياح الوافدون على أكادير من مختلف المدن المغربية والتي بلغت في المجموع 84 ألف و 27 ليلة ، مسجلة بذلك تحسنا بمعدل 12 ر 67 في المائة ، متبوعة في المرتبة الثالثة بليالي المبيت التي قضاها السياح الألمان ، والتي بلغت 77 ألف و 797 ليلة ، مسجلة ارتفاعا بمعدل 39 ر 4 في المائة. 

وجاءت ليالي المبيت المحسوبة على السياح الوافدين على أكادير من إنجلترا في الرتبة الرابعة حيث بلغت في المجموع 62 ألف و 360 ليال خلال يونيو 2019 ، مقابل 59 ألف و 632 ليلة في الفترة ذاتها من 2018 ، لتحقق بذلك ارتفاعا بلغ معدله 55 ر 32 في المائة. 

وسجلت الفنادق المصنفة ضمن فئة أربع نجوم أكبر عدد من ليالي المبيت في أكادير خلال شهر يونيو من سنة 2019 وذلك بمجموع 135 ألف و 777 ليلة ، تليها في الرتبة الثانية النوادي السياحية بمجموع 129 ألف و 83 ليلة ، ثم الفنادق من فئة 5 نجوم ، في الرتبة الثالثة بمجموع 83 ألف و 909 ليال ، فالإقامات السياحية في الرتبة الرابعة بمجموع 38 ألف و 667 ليلة . 

وحدد متوسط الملء في مجموع الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في هذه الوجهة خلال شهر يونيو 2019 في نسبة 85 ر 54 في المائة. مسجلا بذلك ارتفاعا بمعدل 14 ر 12 في المائة. 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.