كل “طرق الموت” تؤدي إلى حي تدارت بأكادير.. شهدت حوادث خطيرة قتلت العشرات

كل “طرق الموت” تؤدي إلى حي تدارت بأكادير.. شهدت حوادث خطيرة قتلت العشرات

2019-05-02T14:22:42+01:00
2019-05-02T14:22:58+01:00
مجتمع
أحمد أبوالقاسم
نشرت منذ سنة واحدة يوم 2 مايو 2019

جاء حادث انقلاب حافلة تقل عاملات في وحدة لتصبير السمك بمنطقة تدارت أنزا، والتي أودت بحياة سيدتين وإصابات 26 أخريات، لتعيد إلى الأذهان سلسلة من الحوادث الخطيرة التي حصدت الكثير من الأرواح في  ثلاث طرق تؤدي إلى حي تدارت “أنزا العليا”.

ثلاث طرق تسلكها ساكنة حي تدارت بشكل يومي عبر حافلات وسيارات أجرة وسيارت شخصية ودرجات نارية، تعتبر من أخطر الطرق في المنطقة، نظرا لخطورة المنعرجات والمنحدرات التي توجد على طولها.

الساكنة المحلية التي تعبر هذه الطرقات التي تربط حيها بمدينة أكادير وبالطريق الوطنية رقم 1، تعرف جيدا صعوبة المسالك التي تتسبب في حوادث كثيرة قتلت العشرات وفق مصادر من المنطقة، ولعل آخر الضحايا عاملات انقلبت حافلة كانت تقلهن من أعلى منحدر بالطريق الذي يربط الحي المذكور بمركز أنزا، ولولا الألطاف الإلهية لشهدت المنطقة كارثة إنسانية.

وتطالب الساكنة المسؤولين بضرورة معالجة المناطق الخطيرة بهذه الطرق وإخضاعها للإصلاحات بناء على دراسة تحد من مخاطرها، لتفادي وقوع المزيد من الضحايا في المستقبل، وللتخفيف أيضا من معاناتهم في التنقل عبرها.

ويأمل المجتمع المدني بتدارت أن تشكل “فاجعة لقمة العيش”، إنذارا إلى وزارة التجهيز والمسؤولين المحليين للعمل على إصلاح هذه الطرق التي يمر منها الآلاف من المواطنين يوميا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.