أكادير تحقق أزيد من 4 ملايين ليلة مبيت خلال سنة 2016

أكادير تحقق أزيد من 4 ملايين ليلة مبيت خلال سنة 2016

سياحة
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 27 يناير 2017

حققت وجهة أكادير، على امتداد شهور السنة الماضية، 4 ملايين و223 ألف و207 ليلة مبيت، متجاوزة بذلك عدد ليالي المبيت المسجلة في هذه الوجهة خلال سنة 2015، بفارق بلغ 62 ألف و821 ليلة.

وأفاد تقرير للمجلس الجهوي للسياحة لأكادير بأن السياح المغاربة يأتون في المقدمة من حيث عدد ليالي المبيت المسجلة في هذه الوجهة، وذلك بما مجموعه 976 ألف و332 ليلة، مقابل 880 ألف و928 ليلة سنة 2015، ليسجل مجموع ليالي المبيت المحسوبة على هذ الفئة من السياح ارتفاعا بلغ معدله 83ر10 في المائة.

واحتل الفرنسيون الرتبة الثانية حيث بلغ مجموع ليالي المبيت التي قضاها السياح القادمون من مختلف المدن الفرنسية، 726 ألف و526 ليلة، مقابل 844 ألف و802 من الليالي، مسجلين بذلك تراجعا بلغ معدله 14 في المائة.

وعلى عكس السوق الفرنسية، عرفت ليالي المبيت بالنسبة للسياح الوافدين على أكادير من ألمانيا (المرتبة الثالثة) تحسنا بمعدل 92ر12 في المائة، حيث انتقلت ليالي المبيت بالنسبة للألمان إلى 660 ألف و19 ليلة سنة 2016، بينما بلغت سنة 2015 ما مجموعه 584 ألف و484 ليلة.

واحتلت السوق البريطانية الرتبة الرابعة من حيث عدد ليالي المبيت المسجلة في أكادير خلال العام الماضي وذلك بما مجموعه 507 آلاف و108 ليال، مسجلة انخفاضا بمعدل 64ر8 في المائة، مقارنة مع سنة 2015 التي بلغ فيها عدد ليالي المبيت بالنسبة لهذه الفئة 555 ألف و71 ليلة.

وعرفت ليالي المبيت المحسوبة على السياح القادمين من روسيا ارتفاعا استثنائيا خلال سنة 2016 في أكادير حيث انتقلت إلى 235 ألف و309 ليال، بينما كانت في حدود 52 ألف و969 ليلة سنة 2015، لتحقق بذلك ارتفاعا بلغ معدله 24ر344 في المائة.

وقد جاءت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم في مقدمة وحدات الإيواء السياحي التي حققت أكبر عدد من ليالي المبيت في أكادير خلال 2016 وذلك بمجموع مليون و389 ألف و880 ليلة، تليها في الرتبة الثانية القرى السياحية بمجموع مليون و231 ألف و281 ليلة، ثم الفنادق الفاخرة المصنفة ضمن فئة 5 نجوم في الرتبة الثالثة حيث وصل عدد ليالي المبيت المسجل فيها 918 ألف و597 ليلة.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.