دورة تكوينية في الاسعافات الأولية بمدرسة النهضة بالدشيرة الجهادية

دورة تكوينية في الاسعافات الأولية بمدرسة النهضة بالدشيرة الجهادية

2016-12-29T14:14:20+00:00
2016-12-29T14:15:16+00:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 29 ديسمبر 2016

أكادير تيفي/ 

نظمت جمعية امهات واباء واولياء مدرسة النهظة بتنسيق مع جمعية رياض سوس للتنمية و المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بانزكان ايت ملول دورة تكوينية في الاسعافات الاولية لفائدة اطفال المدرسة النهضة من تاطير ممثل المجموعة الفرنسية للانقاد باالمغرب السيد ربيع الزاكي ودالك يوم الاربعاء 28 دجنبر 2016

وأطر ممثل المجموعة الفرنسية للانقاد باالمغرب السيد ربيع الزاكي بمعية رئيس جمعية رياض سوس و السيد هشام فاتيحي دورة تكوينية نظرية وتطبيقية في الاسعافات الاولية لفائدة تلاميد وتلاميدات القسم الخامس والسادس لمدرسة لنهضة بالدشيرة الجهادية حيت تمكن اعضاء واطر الجمعية وتلاميد المؤسسة من التعرف عن قرب اهم مراحل انقاد شخص في وضعية خطيرة مكونات حقيبة الاسعفات الاولية: .الطريقة الصحيحة لوضعية المصاب في حالات اختناق ,الصرع, فقدان الوعي, حالة توقف القلب, الكسر,النزيف, الرعف, الحريق ,. حيث صرحت احد المستفيدات ان هده الدورة التكوينية مكنتها من التعرف عن قرب بمجموعة من المعارف التقنية والتطبيقية في الاسعافات والمخاطر التي يمكن مصادفتها سواء بالبيت او المدرسة او الشارع او اتناء المخيمات التربوية مع الاطفال كما صرح رئيس جمعية امهات واباء واولياء مدرسة النهظة ان مثل هده الدورات التكوينية وخصوصا التطبيقية تمكن الفرد من التعرف عن قرب كيفية اشتغال المسعف وماهي حدود تدخلاته. كما نوه مدير المؤسسة بعمل ممثل المجموعة الفرنسية للانقاد باالمغرب السيد ربيع الزاكي كما اشاد بضرورة تعميم تقافة الاسعاف والانقاد لفائدة جميع المدارس والاطر التربوية.

اكد السيد ربيع الزاكي، أن هذه الدورة التدريبية ، تأتي استكمالا لمجموعة من الدورات التكوينية التي تنظمها المجموعة بالمغرب، وبشراكة مع جمعية رياض سوس للتنمية، بهدف تتبع ومساعدة الأشخاص والجمعيات المهتمة بالعمل الإنساني التطوعي ومجال الانقاد والاسعاف.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.