اشتوكة أيت باها.. النسيج الجمعوي بالإقليم يدعم الساكنة المتضررة من آثار فيروس كورونا

و م ع
نشرت منذ سنتين يوم 7 مايو 2020-142 مشاهدة
بواسطة و م ع
و م ع
مبادرات
اشتوكة أيت باها.. النسيج الجمعوي بالإقليم يدعم الساكنة المتضررة من آثار فيروس كورونا

انخرط النسيج الجمعوي في الجماعات الترابية التابعة لإقليم أشتوكة أيت باها، في حملة تضامنية قصد محاربة جائحة “كورونا” (كوفيد-19)، لاسيما الآثار الاجتماعية والاقتصادية التي خلفتها على الساكنة، وبالخصوص الفئات الهشة والفقيرة. 

وأوضح خاليد قوبع ، نائب رئيس جمعية “أولاد ميمون للتنمية والتعاون”، اليوم الخميس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في إطار دعم المجهودات المبذولة من أجل الحد من تداعيات و مخاطر انتشار جائحة كورونا، وتقديم الدعم لفائدة الأسر المعوزة و الأشخاص الذين فقدوا عملهم و الفئات المتضررة من حالة الطوارئ الصحية بسبب فيروس كورونا، قامت جمعية “اولاد ميمون للتنمية و التعاون” بتوزيع أزيد من 660 قفة رمضانية تحتوي على المواد الغذائية الأساسية لفائدة الأسر المحتاجة بدوار الخربة أولاد ميمون. 

وأضاف أن هذه المبادرة، التي انخرطت فيها الجمعية من أجل التصدي و التخفيف من الآثار السلبية،الاقتصادية و الاجتماعية،لهذا الوباء على الساكنة، تمت بتنسيق مع السلطات المحلية لسيدي بيبي، وتظافر جهود الفعاليات المحلية ومساهمتهم الفعالة، وبدعم كذلك من المحسنات و المحسنين المنحدرين من الدوار، سواء منهم المقيمين داخل المغرب أو خارجه،و أصدقاء الجمعية و شركائها، مبرزا أن هذه المبادرة التضامنية” جسدت بالفعل قيم التعاون وروح التكافل بين ساكنة الدوار، وذلك في إطار القيم والتقاليد العريقة لقبيلة أولاد ميمون”. 

وأشار الفاعل الجمعوي إلى أنه في إطار الإجراءات الوقائية والتدبيرية لهذه المرحلة، واستحضارا لقيم التضامن و التعاون و العمل المشترك، تم إعفاء الأسر المعوزة بدوار الخربة أولاد ميمون من تكاليف التزود بالماء الصالح للشرب لشهر مارس 2020، مضيفا أنه تم أيضا توزيع ما يناهز 100 رقاقة تخزين خاصة بالهواتف الذكية التي تحتوي على تسجيل للدروس و المواضيع لمستويات السادس ابتدائي والثالثة إعدادي، ومستويات الأولى والثانية باكالوريا، وذلك بشراكة مع عدد من الفاعلين المحليين. 

وذكر أن الجمعية قامت بتنظيف محيط الآبار المستعملة لتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، وتركيب مضخة معيارية لإضافة مادة الكلور ، عملا بالمعايير و الإجراءات الصحية المتبعة في هذا الإطار، وتعقيم مسجد الخربة أولاد ميمون، والمشاركة في عملية تعقيم الدوار و مختلف الأزقة (في مرحلة أولى) بتنسيق مع الجماعة الترابية سيدي بيبي و السلطات المحلية، وإعطاء الانطلاقة لعملية تعقيم الدوار و مختلف الأزقة (في مرحلة ثانية) بتنسيق مع ممثلي السلطة المحلية. 

وخلص الفاعل الجمعوي إلى أن الجمعية تدعو جميع المواطنات و المواطنين و ساكنة الجماعة إلى الحد من تنقلاتهم، والتزام العزلة الصحية في منازلهم كإجراء وقائي وضروري للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.