مجلس شباب تافنكولت الكبرى وجمعية طلبة وطالبات اوناين في لقاء تواصلي بجماعة أوناين

مجلس شباب تافنكولت الكبرى وجمعية طلبة وطالبات اوناين في لقاء تواصلي بجماعة أوناين

مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 22 ديسمبر 2015

أول لقاء تواصلي له بعد تأسيسه وأول نشاط للجمعية بعد تأسيسها

أكادير تيفي _ إبراهيم أيت احمد

في أول خروج لها للساحة الجمعوية، وتنزيلا لمقتضيات برنامجها السنوي وتفعيلا لرسالتها التربوية والتكوينية، نظمت جمعية طلبة وطالبات اوناين  بشراكة مع مجلس شباب تافنكولت الكبرى نشاطا تكوينيا بيئيا في منطقة اوناين شمال تارودانت يوم الاربعاء 16 دجنبر الجاري بمقر جماعة اوناين وفي ساحة الثانوية الإعدادية اوناين.

“قافلة البيئة والتكوين” ،كما سماها المنظمون، افتتحت بدورة تكوينية صباح يوم الأربعاء بقاعة الإجتماعات في جماعة اوناين لفائدة فعاليات المجتمع المدني بأوناين اطرها كل من محمد إدحامد رئيس مجلس شباب تالوين وعضو منظمة الهجرة والتنمية وإبراهيم أيت أحمد رئيس مجلس شباب تافنكولت الكبرى وقام بتسيير ها الطالب الباحت عبد الكريم شوقي. الدورة التكوينية كانت حول موضوع “أدبيات العمل الجمعوي ” والتي أعطى من خلالها المؤطرون نبذة عامة عن الجمعيات ثم محورين مفصلين حول التدبير الإداري والتدبير المالي.

وفي إطار تنفيذ مخططه التواصلي، والهادف إلى عقد لقاءات تواصلية مع كافة  شباب منطقة تافنكولت الكبرى (جماعة تافنكولت، جماعة تيزي ن تاست، جماعة سيدي واعزيز وجماعة اوناين)، افتتح مجلس شباب تافنكولت الكبرى برنامج لقاءاته بعقد لقاء تواصلي مع شباب جماعة اوناين تزامنا مع الدورة التكوينية التي نظمتها معه جمعية طلبة وطالبات اوناين لفائدة مختلف الفاعلين الجمعويين والسياسيين بالمنطقة.

كما أن اللقاء شكل مناسبة لاستعراض فكرة تأسيس المجلس ودواعي تأسيسه حيت تطرق رئيس المجلس، إبراهيم ايت احمد، لقضية تأسيسه منذ أن كان فكرة يحملها مختلف شباب منطقة تافنكولت الكبرى إلى جانب أعضاء شباب عن جمعية الهجرة والتنمية الذين عرضوها بدورهم على مجلس جماعة تافنكولت. ثم الحديث عن أهم الأهداف التي سيشتغل عليها المجلس في قادم الأيام ومجالات تدخله.

وأبدى مجلس شباب تافنكولت الكبرى من خلال هذا اللقاء استعداده وبتعاون مع مختلف الفاعلين والمعنيين بالأمر على رأسهم المجلس القروي لجماعة أوناين، من أجل بلورة حلول واقعية وعملية لمعالجة مختلف قضايا الشباب بالمنطقة، ووضع اللبنات الأولى لاحتضان هذه الشريحة من المجتمع التي طالما طالها النسيان و الامبالاة لسنين مضت.

وبعد مناقشة أهداف المجلس ودوره في احتواء شباب المنطقة، فرز الحاضرون لجنة شبابية مكونة من ثمانية أشخاص يترأسها عضو من داخل المكتب المسير للمجلس والذي ينتمي بدوره لذات الجماعة، على أساس أن تمثل هذه اللجنة شباب اوناين داخل هذا المجلس الشبابي وأن تتخصص في تفعيل وتنفيذ وتقييم قرارات المجلس المتعلقة بمنطقة أوناين.

وعبر الفاعلون الجمعويون بالمنطقة عن ارتياحهم لهذه المبادرة الفريدة والتي من شأنها فك العزلة عن المناطق القروية النائية، وتأكيدهم على دعم هكذا أنشطة في قادم الأيام. مؤكدين مدى اهتمامهم بالأهداف التي أتى بها المجلس مبدين رغبتهم في الاستفادة من مختلف التكوينات التي يعتزم المجلس تنظيمها في الأيام المقبلة.

وفي هذا الصدد يقول رئيس مجلس شباب تافنكولت الكبرى إلى جانب رئيس جمعية طلبة وطالبات اوناين لجريدة أزول بريس “ينظًم هذا اللقاء التواصلي سعيا منا لتشجيع وتوجيه اهتمام الشباب لمنطقة أوناين خصوصا وتافنكولت الكبرى عموما وكذالك نسعى لتوفير فرصة تجمع جميع الفعاليات الجمعوية بأوناين إلى جانب الناخبين السياسيين والطلبة والأساتذة أبناء المنطقة، وتأطيرهم بغية الخروج بمشروع مشترك هادف، تتربع التنمية المحلية فوق عرش أهدافه. إضافة إلى أن التنمية المحلية ومشاركة شباب تافنكولت الكبرى في صياغة القرار ومشاركتهم تدبير الشأن العام من أبرز المواضيع التي يشتغل عليها المجلس”.

المحور الثاني من النشاط عبارة عن حملة تشجير لساحة الثانوية الإعدادية بأوناين، أطرها أعضاء الجمعية إلى جانب الطاقم الإداري بالإعدادية . افتتحت حملة التشجير بورشة جماعية نوقش خلالها أهمية البيئة والمحافظة عليها، تلتها عملية غرس الأشجار في ساحة المؤسسة بمشاركة تلاميذ الثانوية من مختلف المستويات التعليمية.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.