هؤلاء النجوم العالميون الذين ناموا في الشوارع قبل النجومية

هؤلاء النجوم العالميون الذين ناموا في الشوارع قبل النجومية

يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 6 ديسمبر 2015

أكادير تيفي_

طريق النجاح غير مفروش بالورود، وبالعودة إلى حكايات النجوم عن حياتهم الماضية ومعاناتهم مع طفولة قاسية أو فترة صعبة في حياتهم، نجد أن البعض منهم اضطر إلى النوم في الشوارع قبل أن يبتسم له الحظ ويصبح غنيا ومشهورا ويملك قصره الخاص.
جيم كاري: اضطر إلى توقيف دراسته عندما كان في السادسة عشر بسبب مرض والده ، وكان أحيانا مرغما على قضاء الليل في سيارته “الفولزفاغن”.
سيلفستر ستالون: كان يقضي الليل في محطة للحافلات بعدما طرد من شقته، ومضت مدة طويلة قبل أن يشارك في فيلم إباحي كسب من ورائه 200 دولار مكنته من الوقوف من جديد على قدميه وإيجاد فرصة العمل المناسبة.
دانييل كريغ : حتى “جيمس بوند” كان ينام على بعض الكراسي الموجودة في شوارع لندن في أيامه الحرجة.
جينيفير لوبيز: طردت النجمة الفاتنة من منزل العائلة بسبب معارضة والديها لعملها في مجال الفن، فكانت تبحث كل ليلة عمن يستضيفها.
جون كلود فاندام: ترك “فاندام” عمله كمدرب لكمال الأجسام في بروكسل ليحقق حلمه بان يصبح ممثلا، فسافر إلى “لوس انجلس” وفي جيبه مبلغ ضئيل لا يكفي احتياجاته، لذا نام عدة ليالي على كراسي مدينة الملائكة.
تشارلي شابلن: عانى أسطورة الكوميديا العالمي بدوره من الفقر بعد وفاة والده وإصابة والدته بمرض نفسي، فكان يقضى أغلب لياليه متسكعًا أو نائمًا في شوارع لندن.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.