هدم مسجد عتيق ضواحي أكادير يغضب الساكنة

هدم مسجد عتيق ضواحي أكادير يغضب الساكنة

2020-10-17T13:44:37+01:00
2020-10-17T13:44:41+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 17 أكتوبر 2020

تسبب إقدام السلطات الولائية بأكادير على هدم  مسجد عتيق، بالجماعة الترابية أورير في حالة من الغضب والاستياء لدى الساكنة، التي اعتبرت ذلك تديا على تراث المنطقة.

وحسب بعض مصادر محلية فإن تاريخ بناء مسجد سيدي العربي بمنطقة أورير يعود إلى فترة نهاية خمسينيات القرن الماضي، ودرس فيه عدد من أبناء المنطقة، وتوقفت فيه الصلاة والتدريس بعد وفاة إمامه.

 ونددت ساكنة المنطقة بقرار الهدم، الذي أصدرته السلطات الولائية، بناء على محضر لأحد المختبرات العمومية، ورأي لجنة مختصة تابعة للأوقاف والشؤون الإسلامية. 

وتتساءل الساكنة اليوم بعد هدم المسجد عم ما إذا كانت الوزارة ستعيد بناء المسجد، أم أنه وعائه العقاري سيخصص لمشروع لمحظوظ، خاصة وأن المكان استراتيجي باعتباره يطل على المحيط الأطلسي.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.