هل تنجو جهة سوس ماسة من موجة ثانية لفيروس كورونا بعد رفع الحجر الصحي؟

هل تنجو جهة سوس ماسة من موجة ثانية لفيروس كورونا بعد رفع الحجر الصحي؟

2020-06-25T21:40:59+01:00
2020-06-25T21:41:03+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوع واحد يوم 25 يونيو 2020

ساد نوع من الارتياح بين ساكنة جهة سوس ماسة في الأيام الأخيرة بعد استمرار الحالة المستقرة للوضع الوبائي لفيروس كورونا بالجهة منذ مغادرة آخر حالة للمستشفى بعد تعافيها قبل 15 يوما، لكن مع السماح بالتنقل بين المدن والجهات والمدن يتخوف المواطنون من تسجيل إصابات جديدة أو تكرار سيناريو مدينة العيون التي تسببت بؤر الفيروس في تسجيل العشرات من المصابين.

وتشهد مدينة أكادير منذ أكثر من أسبوع توافد المئات من الزوار من عدة مناطق خاصة من مدن مراكش والدار البيضاء، وهي من بين المناطق التي سجلت أكبر عدد من المصابين، ولا زالت تسجل بؤر بشكل مستمر.

ويتخوف مواطنو مدينة أكادير من تسجيل  موجة ثانية إصابات فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، خاصة مع السماح بارتياد الشواطئ والأماكن العمومية التي تشكل تجمعات كبيرة. 

وتراهن المدينة السياحية التي ينتظر أن تكون الوجهة السياحية الأولى للمغاربة على الصعيد الوطني خلال هذا الصيف، على استنفار السلطات المحلية والصحية في تطبيق الإجراءات التي من شأنها منع تفشي الفيروس من جديد، وعلى يقظة الساكنة وتعاملهم مع الإجراءات الاحترازية خاصة مع رفع الحجر الصحي.

يذكر أن جهة سوس ماسة سجلت 90 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها 7 وفيات و83 حالة شفاء منذ تسجيل أول حالة في 13 من مارس الماضي بمدينة تارودانت.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.