إعطاء إنطلاقة إنجاز عدد من ملاعب القرب المعشوشبة في أحياء مختلفة بمدينة أكادير

إعطاء إنطلاقة إنجاز عدد من ملاعب القرب المعشوشبة في أحياء مختلفة بمدينة أكادير

2020-06-17T00:56:49+01:00
2020-06-17T13:13:12+01:00
رياضة
و م ع
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 17 يونيو 2020
بواسطة و م ع

    أعطيت الانطلاقة مؤخرا لإنجاز عدد من ملاعب القرب في مجموعة من الأحياء الموزعة عبر مختلف أرجاء الجماعة الترابية لأكادير، وذلك من أجل تقريب فرص الممارسة الرياضية لساكنة المدينة ، خاصة منها فئة الشباب. 

    وقد أعطيت الانطلاقة لإنجاز الدفعة الأولى من هذه الملاعب من طرف والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، وذلك بحضور كل من رئيس المجلس الجماعي لأكادير ومجلس جهة سوس ماسة، وشملت هذه الدفعة ملاعب القرب بأحياء “أنزا” و”الحسنية” و”أنزا العليا” .

      وأوضح مصدر مسؤول بالجماعة الترابية لأكادير، أن ملاعب القرب التي سيتم إنجازها هي من صنف الملاعب المعشوشبة ، وستكون محاطة بسياج ، ومجهزة بالإنارة المستمدة من الطاقة الشمسية، وستستغرق فترة الأشغال فيها ستة أشهر. 

    وتأتي عملية إعطاء الانطلاقة لإنجاز ملاعب القرب بأكادير في أعقاب الاجتماع الذي عقد خلال شهر ماي الماضي برئاسة والي الجهة، والذي خصص ل وضع آخر اللمسات حول التصفية العقارية لعشرين ملعبا للقرب ، تندرج في إطار برنامج التنمية الحضرية لأكادير للفترة 2020 ـ 2024 ، والتي يصل عددها الإجمالي 50 ملعبا. 

    وتتوزع الملاعب العشرون على المنطقتين الحضريتين لمدينة أكادير بمجموع 8 ملاعب ، و4 ملاعب بباشوية أنز (حوالي 6 كلم شمال المدينة)، و4 ملاعب في باشوية “تيكيوين”، و4 ملاعب أخرى في باشوية “بن سركاو” (جنوب المدينة). 

    للتذكير فإن برنامج التنمية الحضرية لأكادير للفترة 2020 ـ 2024، تم التوقيع عليه خلال حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمدينة أكادير في شهر فبراير الماضي ، ويصل الغلاف المالي الإجمالي المخصص لتنفيذ هذا البرنامج حوالي 99 ر5 مليار درهم. 

    ويهدف البرنامج إلى الارتقاء بمدينة أكادير كقطب اقتصادي متكامل ، وقاطرة لجهة سوس ماسة ، فضلا عن تكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية.

    رابط مختصر

    اترك تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    شروط التعليق :

    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.