في عمر الـ110.. معمرة مغربية تهزم فيروس كورونا

في عمر الـ110.. معمرة مغربية تهزم فيروس كورونا

2020-05-30T16:20:37+01:00
2020-05-30T16:23:31+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ شهر واحد يوم 30 مايو 2020

غادرت سيدة مغربية تبلغ من العمر 110 سنة المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، أمس الجمعة بعدما تمكنت من الانتصار على فيروس كورونا المستجد وتعافيها التام منه.

وكانت السيدة المسنة قد تابعت علاجها بالمستشفى لمدة 26 يوما بعد تعرضها للإصابة بفيروس كورونا، لتتماثل للشفاء التام، بعد أن أثبتت التحاليل المخبرية خلوها من الفيروس، وذلك وفق البروتوكول العلاجي المعتمد طبقا لتعليمات وزارة الصحة المغربية.

وحسب مصادر طبية بالمستشفى المذكور فإن حالتها الصحية جيدة، وكانت قد دخلت المستشفى يوم 02 ماي لتلقي العلاج، ووضعت السيدة المسنة في وحدة العزل الطبي مع تكثيف العلاجات لها والعناية الطبية الفائقة.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.