غياب أدوية علاج مرض “السرطان الفتاك” بأكادير.. وبرلماني يسائل وزير الصحة

غياب أدوية علاج مرض “السرطان الفتاك” بأكادير.. وبرلماني يسائل وزير الصحة

2019-11-30T15:36:01+01:00
2019-11-30T15:36:04+01:00
مجتمع
أحمد أبوالقاسم
نشرت منذ 11 شهر يوم 30 نوفمبر 2019

نبه البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي إلى غياب الأدوية الضرورية لعلاج مرضى السرطان بالمركز الجهوي للأنكولوجيا التابع لمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وقال وهبي الذي وجه سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة خالد آيت الطالب، إن “العديد من مرضى السرطان بأكادير يعيشون صدمة حقيقية، وذلك جراء غياب الأدوية الضرورية لعلاج هذا الداء الفتاك والخطير”، وبات هؤلاء المرضى يعيشون مصيرا مجهولا بعدما صدمتهم إدارة المستشفى بحقيقة غياب الدواء الأساسي في عملية العلاج عن صيدلية المستشفى”.

وتسائل البرلماني وهبي في سؤاله لوزير الصحة ، عن سر غياب أدوية السرطان بالمركز المذكور، وكذا عن الإجراءات والتدابير العاجلة التي سيتخذها الوزير لإنصاف هؤلاء المواطنين”، مؤكدا، أن “هذا المركز يستقبل الآلاف من المرضى ليس من جهة سوس ماسة فقط، ولكن من باقي جهات الجنوب كجهة كلميم واد نون وجهة العيون الساقية الحمراء وحتى من جهة الداخلة واد الذهب”.

وفي نفس السياق سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، انعدام حوالي ثلاثين نوعا من الأدوية في جناح أمراض السرطان والدم، بالمستشفى الجامعي محمد السادس، مع إخضاع المرضى لسيل من المواعيد في إنتظار توفر الصيدلية المركزية على هذه الأدوية.

وما يزيد الوضع تعقيدا، وفق بلاغ الجمعية هو كون الأدوية غير خاضعة للبيع في الصيدليات، كدواء (Dacarbaine)، والذي تتكلف وزارة الصحة باستيراده وتوفيره في الصيدليات المتواجدة بالمستشفيات المختصة في علاج أحد أنواع السرطان”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.