رئيس جامعة ابن زهر: خطاب الملك يجعل من الدخول السياسي والاجتماعي نقطة مفصلية

رئيس جامعة ابن زهر: خطاب الملك يجعل من الدخول السياسي والاجتماعي نقطة مفصلية

2019-10-12T18:55:49+01:00
2019-10-12T18:55:51+01:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 أيام يوم 12 أكتوبر 2019

 أكد رئيس جامعة ابن زهر، الدكتور عمر حلي، أن الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس أمس، الجمعة، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة، يجعل من الدخول السياسي والاجتماعي نقطة مفصلية، في اتجاه خلق قطائع لتجسيد التحول المرسوم.

وأوضح حلي في تصريح لوكالة المغرب للأنباء أن أول تلك القطائع، هي قطيعة الزمن الذي لم يعد من المقبول إيقافه لفائدة التردد والانتظارية ، بحيث ما يجب أن ينجز يجب أن يشرع في تنزيله حالا، مذكرا بأن خطاب عيد العرش وخطاب عيد الشباب حدد بعض الإشارات في هذا الصدد.

وأضاف الدكتور حلي أنه ما دامت العديد من الإعاقات التي تعيشها المشاريع وتحول في أغلب الأحيان دون تجسيدها على أرض الواقع مرتبطة بالتفاوت الحاصل بين التصور الذي قد يكون جيدا والمساطر والمحددات التي قد تصبح لوحدها عقبة أمام التنفيذ، فقد وقف الخطاب الملكي على ربط كل التصورات بآليات التنفيذ وموارد التمويل.

وأشار إلى أن الخطاب الملكي السامي ربط ذلك كله بضرورة تصفية الوضعيات التي قد تتسبب ليس في عرقلة إنجاز المشاريع فحسب، بل في مراوحتها مكانها، كما هو الحال بالنسبة للمشاريع التي لم تصف وضعية الوعاء العقاري الذي ستشيد فوقه، مع ما يترتب عن ذلك من آثار سلبية وذات وقع مفرمل للتنمية في مختلف مناحيها .

وخلص رئيس جامعة ابن زهر إلى القول بأن من أهم ما أكد عليه الخطاب الملكي السامي أيضا، هناك التأكيد على التمويل وعلى ضرورة تشجيع البعد الاجتماعي في العمل البنكي وتبسيط مساطر التمويل التي لا يجب أن تقتصر على الربح فقط، بل يجب أن تتسع حمولتها الاجتماعية وتكون في خدمة الشباب الذين يحملون مشاريع إحداث مقاولات صغرى أو متوسطة.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.