المصادقة على 49 مشروعا استثماريا بأكادير

المصادقة على 49 مشروعا استثماريا بأكادير

2019-09-27T23:45:37+01:00
2019-09-27T23:47:02+01:00
اقتصاد
و م ع
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 27 سبتمبر 2019
بواسطة و م ع

     صادقت اللجنة الجهوية للاستثمار لسوس ماسة ، خلال اجتماع عقدته ،الخميس ، برئاسة والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ، السيد أحمد حجي، على 49 مشروعا استثماريا، بقيمة مالية تصل حوالي 2 ر3 مليار درهم.

    وأوضح بلاغ صدر عن المركز الجهوي للاستثمار بهذه المناسبة أن مجموع مناصب الشغل التي سيتم إحداثها بموجب هذه المشاريع الاستثمارية يصل 3 آلاف و300 وظيفة مباشرة، علاوة عن إحداث 5 آلاف و 300 منصب شغل غير مباشر.

    وحسب المصدر نفسه، فمن ضمن المشاريع ال 49 التي تمت المصادقة عليها، والتي ستشغل وعاء عقاريا تصل مساحته 40 هكتارا ، يوجد 29 مشروعا ستقام في الشطر الثالث من المنطقة الصناعية “هاليوبوليس” التي تم إطلاقها في شهر يوليوز 2019، والتي كلفت استثمار ماليا بقيمة 800 مليون درهم.

    ومن ضمن المشاريع التي تمت المصادقة عليها خلال هذا الاجتماع ، يوجد مشروع لتربية الأحياء البحرية سينجز من طرف مقاولة دولية في الجماعة الترابية ل”أربعاء الساحل” التابعة لإقليم تيزنيت ، وذلك باستثمار مالي يصل حوالي 2 مليار درهم، وسيخلق أزيد من 250 منصب شغل مباشر.

    وقد تميز اجتماع اللجنة الجهوية للاستثمار، الذي حضره رئيس مجلس جهة سوس ماسة السيد إبراهيم حافيدي، بإقامة “شباك وحيد” في عين المكان ، خصص لتقديم مختلف الخدمات والإجراءات التي من شأنها مساعدة المستثمرين وتسهيل عملية التنزيل الفعلي للمشاريع الاستثمارية التي تمت المصادقة عليها.

    وقد همت هذه الخدمات على الخصوص منح الشهادات السلبية ، وخلق المقاولات، وتسليم الوعاء العقاري المخصص لإقامة المشاريع، وإجراءات الوعد بالبيع، والمساعدة/ الدعم المخصص للاستثمار الصناعي ، إلى جانب خدمة المصادقة على الوثائق.

    يذكر أن اجتماع للجنة الجهوية للاستثمار، والذي يندرج في إطار الجهود المتواصلة لتنزيل مخطط التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة ، حضره إلى جانب الأعضاء الدائمين للجنة مجموعة من الشركاء ، في مقدمتهم غرفة التجارة والصناعة والخدمات الجهوية، ونادي المستثمرين بأكادير، وشركة “هاليوبوليس”، وشركة العمران”.

    رابط مختصر

    اترك تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    شروط التعليق :

    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.