أعمال تخريبية تطال قسم داخلي لثانوية بأكادير والمتسبب “مخيم صيفي”

أعمال تخريبية تطال قسم داخلي لثانوية بأكادير والمتسبب “مخيم صيفي”

2019-09-03T15:49:58+01:00
2019-09-03T19:38:04+01:00
حوادث
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 3 سبتمبر 2019

دقت جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالثانوية التأهيلية الزيتون بالتامري التابعة لنيابة اكادير اداوتنان، ناقوس الخطر حول الوضعية المزرية للمطعم و القسم الداخلي، بعد أعمال “التخريب” التي طالت جميع مرافقه من طرف المستفيدين من المخيم الصيفي بالمؤسسة. 

IMG 20190903 WA0038 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

“محمد أوشن” رئيس جمعية الآباء في تصريح خص به “أكادير تيفي”، وصف وضعية القسم الداخلي والمطعم بـ”السيئة للغاية”، جراء الأعمال التخريبية “و الموثقة” وفق تصريحه، التي لحقت المؤسسة من طرف مستفيدين من مخيم صيفي محسوب على جهة مراكش أسفي، كما أكد أن عددا من غرف الداخلية أصبحت دون أبواب ولا على نوافذ ما يعرض التلاميذ للبرد القارس الذي تعرفه المنطقة في فصل الشتاء.  

IMG 20190903 WA0017 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

كاتب الجمعية “الحسين أشهبون”، في اتصال هاتفي مع جريدة “اكادير تيفي” أكد أن الحالة المزرية التي أصبح يعيش عليها القسم الداخلي حاليا لثانوية إعدادية الزيتون بتامري “لا يمكن السكوت عليها”، مضيفا أن الجمعية حملت كامل المسؤولية للمشرفين على المخيم الصيفي، حول ما أصبحت عليه أبواب المراقد والمراحيض و نوافذ الغرف المكسرة والتي توجد في حالة سيئة جدا، زيادة على الجدران المليئة بالرسومات والكتابات غير اللائقة.  

IMG 20190903 WA0006 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

وطالب المتحدث ذاته، بالتدخل العاجل للمسؤولين، قصد إصلاح هذه اﻷضرار الكبيرة التي لحقت المؤسسة تفاديا لتعثر الدخول المدرسي المقرر يوم 5 شتنبر 2019.

IMG 20190903 WA0045 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
IMG 20190903 WA0054 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
IMG 20190903 WA0071 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.