“نقابة الصحافيين بأكادير” تطالب السلطات بالتعامل بكل حزم مع منتحلي صفة صحافي

“نقابة الصحافيين بأكادير” تطالب السلطات بالتعامل بكل حزم مع منتحلي صفة صحافي

2019-07-04T12:45:38+01:00
2019-07-04T23:08:17+01:00
مجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ 4 أشهر يوم 4 يوليو 2019

أصدر الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية باكادير بلاغا صحفيا توصلت “أكادير تيفي” بنسخة منه، بعد انعقاد اجتماع تنظيمي لمكتبه المسير يوم 13 يونيو 2019، وهو يستحضر التطورات التي عرفها المشهد الاعلامي من خلال إقرار مدونة الصحافة والنشر وتكوين المجلس الوطني الصحافة، واستمرار التضييق على العمل الصحفي وتردي الاوضاع المهنية للصحفيين في كافة القطاعات.  

وطالب مجلس الفرع بالإسراع بتنزيل مضامين قانون الصحافة والنشر في اقرب الاجال صونا لمهنة الاعلام، ويعبر عن رفضه لأية محاولة للتضييق على حرية الصحافة والبث الرقمي بحجة تقنين القطاع. 

و ناشد الفرع الجهوي للنقابة السلطات القضائية التعامل بحزم مع كل منتحلي صفة صحفي، والذين يستغلون اللبس الحاصل لدى عدد من المواطنين في التمييز بين وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي والقطع مع كل اشكال الابتزاز التي بدات تظهر بطرق متخلفة. 

كما طالب المجلس بتحيين القوانين المؤطرة للمقاولة الصحافية، حتى تتجاوب مع مقتضيات تحصين المهنة، وتطوير أدائها وجودتها، بما يتماشى مع تثمين شروط الولوج لمهنة الصحافة، وحمايتها من التسيب والرداءة التي باتت تهددها، جراء التحاق بعض المتطفلين بها، ويدعو إلى تعزيز شروط الولوج للمهنة.  

ودعا فرع النقابة ارباب المؤسسات الصحفية بتعميم واحترام الاتفاقية الجماعية لتجاوز الهشاشة التي يعيش في ظلها العديد من الصحفيين والصحفيات، والإسراع باعتماد إتفاقيات جماعية، في قطاعات، الصحافة الإلكترونية والإذاعات الخاصة بغية تحسين أوضاع العاملين وصيانة حقوقهم. 

وأضاف ذات البلاغ، الذي تتوفر “أكادير تيفي” على نسخة منه، أن مجلس الفرع للنقابة الوطنية للصحافة المغربية تدارس واقع المهنة، واستنكر في هذا الشأن الاوضاع اللامهنية التي يعيشها صحفيو وصحفيات الاداعة الجهوية باكادير، ويطالب المسؤولين مركزيا بتكريس العدالة المجالية من خلال الزيادة في عدد العاملين بمحطة اكادير، وصرف التعويضات المستحقة، رفعا للحيف الذي تعرفه هذه الاداعة الجهوية . 

كما استنكر أيضا، مجلس الفرع للهجمة الشرسة التي يتعرض لها صحفيو وصحفيات الاداعة الخاصة ام اف ام اكادير، وادانة الطرد التعسفي والمضايقات التي يتعرض لها العاملون بها، وأعلن عزمه خوض كل الاشكال النضالية للدفاع عن الزملاء والزميلات العاملين بالاداعة، و تضامنه مع كافة الزملاء الصحفيين المتابعين في قضايا مختلفة أمام المحاكم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.