الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير يعقد لقاء تواصليا مع ضباط الشرطة القضائية

الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير يعقد لقاء تواصليا مع ضباط الشرطة القضائية

2019-07-04T00:21:12+01:00
2019-07-04T00:21:32+01:00
وطنية
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 أشهر يوم 4 يوليو 2019

عقد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بأكادير، الاستاذ عبد الكريم الشافعي ، أمس الثلاثاء لقاء تواصليا مع ضباط الشرطة القضائية التابعين لهذه الدائرة الاستئنافية ، وحضره وكلاء الملك ، ورؤساء المناطق الأمنية . 

وأشار بلاغ للنيابة العامة لمحكمة الاستئناف بأكادير إلى أن تنظيم هذا اللقاء يندرج في إطار ” تفعيل تعليمات رئاسة النيابة العام هذا الخصوص “. 

وخلال هذا اللقاء ، عرض الوكيل العام حصيلة عمل النيابة العامة خلال السنة الجارية ، كما قدم البنود العريضة لتنزيل السياسة الجنائية المبنية على الحكامة ، والتي أساسها الرفع من نجاعة الضابطة القضائية ، مؤكدا على ضرورة التعاطي السريع مع قضايا المواطنين بكل مسؤولية وفعالية ، مع الأخذ بعين الاعتبار الاصلاحات الكبرى التي تعرفها بلادنا ، والأدوار الجديدة المنبثقة عن استقلال السلطة القضائية والنيابة العامة. 

وأوضح الاستاذ عبد الكريم الشافعي أن الهدف من عقد هذا اللقاء التواصلي هو ” خلق الثقة والمصداقية في عمل الضابطة القضائية من اجل تحقيق الأمن القضائي ، مع ضرورة التفاعل الفوري مع شكايات المواطنات والمواطنين ، والاستحضار الدائم لسرعة التجاوب والمقاربة الحقوقية باعتبارها من الركائز الاساسية التي تسهر النيابة العامة لدى استئنافية أكادير على مراقبة مدى تطبيقها على أرض الواقع ، وتتبع مختلف مراحل تدبير الدعوى العمومية ” . 

وثمن الوكيل العام المجهودات المبذولة من طرف الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة ، داعيا الى مضاعفة الجهود والالتزام التام بالتعليمات الصادرة عن مصالح النيابة العامة. 

وخلص البلاغ إلى القول بأن هذا اللقاء الأول ” يعتبر أرضية مناسبة لتدارس الإكراهات العملية التي تواكب عمل الضابطة القضائية ، والتفكير في البحث عن الحلول الكفيلة لتدارك أي نقص يشوب عملها وعلاقاتها بمختلف النيابات العامة بالدائرة الاستئنافية لأكادير ، والقيام بكل ما هو ضروري لتطويق ظاهرة الجريمة في المناطق التي تعرف تسجيل بعض السلوكات المنافية للقانون”. 

ج/ 

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.