مجهولون يخربون قبر سيدة بضواحي تيزنيت في ظروف غامضة

مجهولون يخربون قبر سيدة بضواحي تيزنيت في ظروف غامضة

2019-05-10T23:12:11+00:00
2019-05-10T23:12:53+00:00
حوادثمجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ سنة واحدة يوم 10 مايو 2019

قام مجهولون بتخريب قبر سيدة وتخريب اللوحة التي تحمل اسمها وتاريخ وفاتها بمقبرة الزويت سيدي بوقصعة أربعاء الساحل بتزنيت.

وذكرت مصادر مطلعة أن زوج المرحومة، كان في زيارته الثانية لقبر زوجته رفقة بناته الثلاث، ليتفاجأ بتخريب القبر.

وحسب ما جاء في الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يكشف فيه الزوج الملوم الواقعة من عين المكان: قال إنه قام رفقة بناته بعد وفاة المرحومة زوجته ودفنها بالمقبرة المذكورة بالاعتناء بالقبر، وتعهد بالرعاية الكاملة، حيث أحدث له “شاهدة” كتب عليها إسم زوجته و أم بناته، و رصف جنباته بالطوب للحفاظ على معالمه، غير أنه في الزيارة الموالية للمقبرة، والتي كان مرفوقا فيها أيضا ببناته، ذهل لما أصاب القبر من تخريب و عبث و انتهاك لحرمته، في غياب أية تفاصيل عن الفاعل أو الفاعلين.

هول الصدمة دفع بالزوج المكلوم إلى البحث عن حارس المقبرة لاستفساره عما تعرض له قبر زوجته، فكانت الصدمة الثانية، إذ لا وجود لأي حارس لقبور المسلمين في هذه المنطقة، حسب نفس المتحدث، الذي أكد قدوم عنصر من القوات المساعدة و عون سلطة برتبة مقدم الى عين المكان، و قد وقفا رأي العين على ما تعرض له القبر من انتهاك فظيع لحرمته، لكن ذلك لم يكن كافيا لرد الاعتبار لصاحبة القبر وزوجها و بناته. وأكثر من ذلك وجد الزوج نفسه مطالبا بالاجابة عن إستفسارات “المقدم ” بذل البحث عن الفاعل الذي خرب القبر وطمس معالمه، على حد تعبيره.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.