تناول الثوم دون طهي يساعد كبار السن لمواجهة هذه الأمراض التي يخاف منها الجميع

تناول الثوم دون طهي يساعد كبار السن لمواجهة هذه الأمراض التي يخاف منها الجميع

2019-04-20T16:45:00+01:00
2019-04-20T16:45:06+01:00
صحة
أكادير تيفي
نشرت منذ سنة واحدة يوم 20 أبريل 2019
أظهرت دراسات أن تناول الثوم الخام دون طهيه يمكن أن يمنع من العوامل المرتبطة بالعمر مثل فقدان الذاكرة الذي يعاني منه مرضى الزهايمر وباركنسون.
ويقول العلماء إن المواد الطبيعية الموجودة في الثوم – كبريتيد الأليل- تعزز من صحة البكتيريا في المعدة وتحسن من الصحة المعرفية لدى كبار السن.
وجد علماء أمريكيون أن المركب يمكنه أن يرمم تريليونات من الكائنات الحية الدقيقة المعروفة باسم gut microbiota  في الأمعاء، التي وجد أن لها أهمية في الحفاظ على الصحة.
وقال الدكتور جيوتيرمايا بيهرا من جامعة لويزفيل في كنتاكي: “نتائجنا تشير إلى أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الثوم الذي يحتوي على كبريتيد الأليل، يمكن أن يحافظ على صحة ميكروبيات الأمعاء ويحسن من الصحة المعرفية لدى كبار السن”.
وأضاف المؤلف المشارك الدكتور نيتو تياجي: “التنوع في ميكروبات الأمعاء في القناة الهضمية يتضاءل مع التقدم في العمر، وهي مرحلة تتطور عندما يصاب الشخص بمرض الزهايمر أو باركنسون، ومن ثم تنخفض لديه الذاكرة والقدرات المعرفية. نريد أن نفهم بشكل أفضل كيف ترتبط التغييرات في هذه الأحياء المجهرية داخل الأمعاء بانخفاض الإدراك المرتبط بالشيخوخة”.

وقام فريق الباحثين باختبار النظرية على الفئران البالغة من العمر 24 شهرا، وهو يعكس أعمار البشر التي تتراوح ما بين 56 و 69 عاما. أعطيت القوارض كبريتيد الأليل وتم مقارنتهم بمجموعة أصغر سنا ولم يتم إعطاؤهم مركب الثوم.

النتائج أظهرت أن الفئران الأكبر سنا التي تناولت المكمل، أظهرت ذاكرة أفضل على المدى الطويل والقصير، وكذلك صحة الأمعاء، مقارنة بالقوارض الأخرى التي عانت من ضعف الذاكرة المكانية.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.