جماعة باشتوكة بدون حاويات أزبال والساكنة تدق ناقوس الخطر

جماعة باشتوكة بدون حاويات أزبال والساكنة تدق ناقوس الخطر

2019-04-05T11:51:05+01:00
2019-04-05T11:55:13+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ سنة واحدة يوم 5 أبريل 2019

تعاني ساكنة الجماعة الترابية لسيدي وساي التابعة لقيادة ماسة بإقليم اشتوكة أيت باها من ويلات غياب حاويات الأزبال بمركز الجماعة ودواويرها، ما يتسبب في تراكم الأزبال وانتشار الروائح.

واستنكرت الساكنة والفعاليات الجمعوية افتقار الجماعة لأبسط الضروريات كحاويات تفريغ الأزبال، حيث تعمد الساكنة إلى رمي القاذورات المنزلية  بقارعة الطرق وقرب الأرصفة.

ووصل الأمر بالبعض إلى رمي الازبال في أملاك الغير التي أصبحت ملادا للكلاب الضالة في وقت طالبت فيه ساكنة الجماعة بضرورة توفير حاويات تفريغ الحاويات بالمداشر والمركز والأحياء التابعة للجماعة.

 وأصبحت بعض الأحياء حسب مصادر محلية، تغزوها النفايات دون أن يبادر المجلس الجماعي لسيدي وساي إلى التحرك قصد تطويق الظاهرة، التي قد تتسبب في انتشار أوبئة وأمراض.

وأشارت هذه المصادر إلى أن أغلب المناطق بالجماعة لا تصلها حتى شاحنة الجماعة لجمع المخلفات المنزلية .

وتعمد ساكنة دواوير سيدي وساي الشاطىء وسيدي الرباط، وسيدي بينزارن إلى رمي النفايات بجنبات واد ماسة مما يهدد المنظومة البيئية بالمنطقة التي تعتبر وجهة سياحية تعاني مع المشكل البيئي.

هذا الوضع جعل ساكنة هذه الجماعة تطرح عدة تساؤلات ضد المسؤولين لاسيما و أن رئيس جماعة سيدي وساي ثم عزله نهائيا و الكرة الآن بيد النائب الأول لهذه الجماعة الدي ينتظر منه الجميع الوقوف مع الساكنة لحل هذه الوضعية عبر إخراج حاويات تفريغ الازبال الى حيز الوجود.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.