أكادير: تقديم مبادرة “ويستميد” من أجل فضاء بحري متوسطي سليم وآمن

أكادير: تقديم مبادرة “ويستميد” من أجل فضاء بحري متوسطي سليم وآمن

تم ذلك على هامش الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصيد البحري

2019-02-24T16:14:59+01:00
2019-02-27T00:19:10+01:00
دوليةوطنيةيساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 6 أشهر يوم 24 فبراير 2019

تم الجمعة بأكادير تقديم مبادرة التنمية المستدامة من أجل الاقتصاد الأزرق في غرب البحر الأبيض المتوسط (ويستميد) ، وذلك على هامش الدورة الخامسة للمعرض الدولي للصيد البحري “أليوتيس”.

واستعرض ممثلو (ويستميد) خلال ورشة حضرها عدد من الخبراء ممثلي مهنيي قطاع الصيد البحري، أدوار وهداف وأولويات هذه المبادرة.

وفي هذا الإطار، أشار ممثل مركز (ويستميد) بالمغرب، محمد ملولي إدريسي ، الى أولويات المبادرة ، لا سيما منها المتعلقة بتشجيع البحث والابتكار الاستراتيجي ، وتربية الأحياء المائية بشكل مستدام والمجتمعات الساحلية، والحفاظ على النظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي والسكن البحري، وتعزيز التعاون بين خفر السواحل ، وتحسين السلامة البحرية ومكافحة التلوث البحري.

ويتعلق الأمر أيضا، يضيف، بتطوير أقطاب الأنشطة البحرية ، وتطوير وتداول المهارات، والاستهلاك والإنتاج المستدامين ، وتخطيط الفضاء وتدبير المناطق الساحلية ، وتجويد المعارف البحرية.

وتهدف المبادرة، وفق ملولي إدريسي، بالأساس، الى إرساء فضاء بحري أكثر أمنا وسلاما ، و خلق اقتصاد أزرق ذكي وصامد و إيجاد حوكمة بحرية أفضل.

ولتحقيق الهدف الأول ، تعتزم (ويستميد) الانخراط في في نظام التعريف الآلي من أجل مزيد من مشاركة المعطيات حول الملاحة البحرية الاقليمية والانضمام إلى الشبكة المتوسطية (سي هورس).

وأضاف، أنه من أجل تحقيق اقتصاد أزرق ذكي وصامد ، تخطط المبادرة للاندماج في مبادرة (بلو ميد)، وهي برنامج استراتيجي للأبحاث والابتكار للرفع بنسبة 25 في المائة ، في أفق 2022 ، عدد االموانئ الإيكولوجية والمراسي بالبحر الأبيض المتوسط ، وب 20 في المائة من قيمة إنتاج الأحياء المائية بالمتوسط.

كما تعتزم ( ويستميد)، وفق ذات المسؤول، الرفع ب 20 في المائة عدد د السياح الوافدين، خارج الموسم السياحي، الى البحر الأبيض المتوسط, 

ولضمان حكامة أفضل للبحر ، تعتزم المبادرة تغطية منطقة المتوسط عبر تخطيط للفضاء البحري وتدبير مندمج للمناطق الساحلية، وكذا آليات تنفيذها ب 10 في المائة على الأقل بحلول 2020 لسواحل المناطق البحرية المحمية.

ووذكر بأن الأدوار الرئيسية للمركز الوطني لهذه المبادرة تتمثل في دعم تنفيذ المبادرة بالمغرب ، واحتضان المشاريع المتعلقة بأولويات إطار عمل المبادرة ، وربط الاتصال بالفاعلين المغاربة وتيسير انخراطها في مشاريع الاتحاد الأوروبي وتعزيز مختلف الصناديق وطلبات المشاريع الأوروبية.

من جهته ، أكد المنسق الوطني للمبادرة بورحيم عمر ، أن هذه المبادرة تضم فضلا عن المغرب، كلا من الجزائر وفرنسا وإيطاليا وليبيا ومالطا وموريتانيا والبرتغال وإسبانبا وتونس، مشيرا إلى أهمية الاقتصاد الأزرق سواء في “الضفة الشمالية” للمتوسط أو في “ضفته الجنوبية”.

وقال إن (ويستميد) لا تعنى فقط بالصيد البحري بل منفتحة أيضا على التنمية الاقتصادية الساحلية.

من جهته أكد ممثل بعثة الاتحاد الأوروبي في المغرب، ديديي نيلس، أن “هذا البرنامج بالغ الأهمية ، وهو الذي نود أن نؤكد من خلاله دعم الاتحاد الأوروبي بشكل عام ولكن أيضا لوفد الاتحاد بالمغرب “.

كما أكد على ضرورة ضمان سلامة جميع الأنشطة البحرية التي من شأنها أن تعيد إقلاع اقتصاد بحري مستدام ، مشيرا إلى أن “بيئة آمنة تشجع الاستثمارات في القطاعات الحالية والمستقبلية”.

وفي معرض الحديث عن سياق هذه المبادرة ، قال ممثل قطاع الصيد البحري ، محمد ياسين العروسي ، إنها تندرج في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز الاقتصاد الأزرق بالمغرب الذي أطلق في عبر مبادرة “الحزام الأزرق”.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.