حسنية أكادير يتوج بدوري “غزلة كاب” أمام نجاح سوس

حسنية أكادير يتوج بدوري “غزلة كاب” أمام نجاح سوس

2018-01-25T13:04:05+00:00
2018-01-25T13:04:29+00:00
رياضةيساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ سنتين يوم 25 يناير 2018

في اطار أنشطتها الرياضية المعهودة ، نظمت مدرسة حسنية أكادير دوري “غزالة كاب “في نسخته الأولى بملعب الانبعاث بمشاركة 12 فريقا المنضويين تحت لواء عصبة سوس وذلك للفئة العمرية لأقل من 12 سنة.

الدوري افتتح يوم الاثنين الماضي بحضور جميع مكونات و أطر الفرق المشاركة ، حيث أجريت مباريات دور المجموعات في نفس اليوم، أفرزت تأهل ثمان فرق إلى دور ربع النهائي (- حسنية أكادير (أ) و (ب) ، الإتحاد السوسي ، نجم أنزا ، حسنية بنسركاو
، نجاح سوس ، أولمبيك الدشيرة ، إتحاد أيت ملول ) .

وتنافست المتأهلون يوم الاربعاء على بطاقات العبور للدور النصف نهائي ، الذي عرف  تأهل نجاح سوس المنتصر على فريق نجم انزا متأهلا بذلك للدور نهائي، وحسنية أكادير الفائز على فريق أولمبيك الدشيرة بواقع الضربات الترجيحية.

و بحضور أسماء بارزة داخل المجال الرياضي بالمنطقة، أمثال مدرب كبار حسنية اكادير ميغيل أنخيل غاموندي ورئيس لجنة الشباب عبدالله تيدرارين و مدير فريق حسنية اكادير عبدالصمد أزكاكو، مدرب حراس الكبار زكرياء شلوحة، ومساعد مدرب الكبار مصطفى أوشريف؛ أجريت مباراة النهائي بين فريقي حسنية اكادير بقيادة الاطار رشيد الشامور ونجاح سوس بقيادة هاجر فهمي، حيث تمكن خلالها أبناء الشامور من تحقيق الانتصار و التتويج بلقب الدوري في نسخته الأولى.

و قد اختتم الدوري على ايقاع توزيع الجوائز على الفائزين و المتوجين و كذا على العناصر التحكيمية التي قادت الدوري، بينهم و على رأسهم المهدي احجيب وأصبان محمد و سعيد رجوح.

جوائز الدورة من نصيب حسنية أكادير كبطل للدوري و نجاح سوس وصيفا له ، فيما كانت المرتبة الثالثة لنجم أنزاو المرتبة الرابعة لأولمبيك الدشيرة، أما جائزة الروح الرياضية فكانت من نصيب حسنية بنسركاو.

وفي صفوف اللاعبين حصل اللاعب عبد الصمد بوعلام من فريق حسنية أكادير على جائزة هداف الدوري بعشر أهداف.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.