زلزالهم ضد “أكادير لاند” .. !؟

زلزالهم ضد “أكادير لاند” .. !؟

2017-01-06T22:26:02+00:00
2017-01-06T22:32:45+00:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 6 يناير 2017

أثار خبر تداولته وسائل إعلام محلية، حول إلغاء مشروع أكادير لاند الضخم، استياء الأكاديريين الذين يمنون النفس بمثل هذه المشاريع التي ستعيد الحياة لمدينة الانبعاث.

ما يمكن القول حول هذا الموضوع أو ما يمكن أن يرجح هو أن أن يكون لوبي اعتاد على القيام بعرقلة المشاريع في المدينة علاقة بافتعال هذا التشويش على مشروع أكادير لاند لانهاك المقاولة المواطنة التي تشرف عليه، والمؤمنة بالمبادئ السامية والهادفة للإقلاع بجهة سوس نحو الازدهار والرقي إلى تطلعات أبناء الجهة، والتي طال انتظارها على جميع المستويات.

مسرحية منطقة مهددة بالزلازل لا تستند على أي أساس علمي ، و تحمل في طياتها العديد من التناقضات نذكر منها:

1: مسألة الزلازل و البراكين و الفيضانات فصل فيها المشرع المغربي و حينها فقهاء القانون، وأجمعوا على أنها تدخل في خانة القوة القاهرة والحادث الفجائي، و هذه إشارة دامغة إلى صعوبة تحديد الأماكن المحتمل أن تقع فيها هذه المصائب، وأن الخبرات العلمية تبقى نسبية.

2: مكتب الدراسات الذي صرح لوسائل الإعلام بكون منطقة المشروع تحتمل الزلازل قد يفتقد للمصداقية القانونية والعلمية، وغير مؤهل للقيام بذلك، حيث يتطلب الأمر إمكانيات لوجيستيكية و طاقات بشرية، إذ أكد مدير المكتب نفسه أنه يفتقد إليها، واكتفى باستعمال أسلوب الساحرات و المنجمين في خرجاته .

3: المشروع انطلقت به الأشغال لمدة سنة، وابتهج الجميع لمنهجية و طريقة الاشتغال المتطورة والرائدة ، حيث لاحظ عموم السوسيون أن مدينتهم فعلا بدأت تزدهر، غير أن هذا المكتب الذي لم يستصغ لهذه الفرحة، أبدى تخوفه الملغوم، واستيقظ مديره المنجم على كون الأرض معرضة للزلازل.

سعادة مدير الزلازل، أخبرك أن العواصف و البراكين والهزات الأرضية، هي التي يتخبط فيها آلاف الشباب العاطل، و المحروم في هذه الجهة المنكوبة.

إذا كانت هناك سلامة المواطنين فهناك بنايات عشوائية ومواطنون يبيتون في الكهوف و بيوت من الطين، وهم أشد حاجة لعطفك و اهتمامك سيدي المدير.

مقال رأي بقلم: خديجة عكي

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقاتتعليقان

  • GHAYOUR

    FINAHOWA AGADIR LAND FINAHOWA AGADIR CITY CENTRE FINAHOMA LES PROJET DIAL DAWLA MAKAYN WALO HNA 2017 BAKI MA3DNA LA TERAIN LA TOROK LA CHAWARI3 F LMOSSTAWA LA JRADI LA USNATT LA WALO TA L AEREPÖRT HYDO FIH TAYARAN LI AKAL TAKLOFA KHLAW GHIR LA RAM HAD LA RAM KOLOHA NTOMA O MARAKECH FUH AZIAND MIN 15 CHARIKA DIAL TAYARN LIR KHISSA AGADIR PARIS 400DH MARAKECH PARIS 900DH YA3NI AGADIR MACHY F LMAGHRIB BRITI TAMCHY MATALAN L PARIS TGOLO LIK SSIR L MARAKECH 3LECH HADCHY HAMACHTOUNA KSSITOUNA MIN KOLCHY YA TAMASSIH YAL MOFSSIDIN RAH HNA SWASSA AHRAR MAGHDICH NSSAKTO 3LA HADCHY KHASSNA NDIRO BHAL LHOUSSIMA NTALBO B ISSTIKLAL HADA HOWA LHAL LWAHID M3A HAD TAMASSIH OLMOFSSIDIN OCHFARA

  • GHAYOUR

    HADA HOWA AL IKSSA WATAHMICH FI HAK AGADIR WASSAKINIHA HADA MACHY AWAL MACHROU3 JAHDOUD HOUNA KA MACHARI3 KATIRA MA KHAFIA KANA A3DAM LAKIN SOUSS KATGOL LHAD NASS LIMA BGHAWCH AGADIR HNA BRINA ISSTTIKLAL MIN HAD LBLAD HYT DARTO SOUUSS BHAL CHY BAKARA HNA KAN3ALFOUHA WITJI DAWLA THALBA OTDI LHLIB OZEBDA OHNA NTFARJO ILA BKATT AWDA3 BHAL HAKA HNA GHANDA3MO POLIZARIO HSSAN LINA MIN LMKHZAN HYTT LE MAROC HOWA 3ANDHOM CASA MARAKECH RABA TANGER FES SI TOUS