إقصاء جهة سوس من الإستثمارات العمومية على غرار باقي الجهات

إقصاء جهة سوس من الإستثمارات العمومية على غرار باقي الجهات

2016-12-31T10:46:31+00:00
2017-03-07T14:13:15+00:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 31 ديسمبر 2016

أكادير تيفي_

اجمع اغلب المسؤولين الجهويين والمحليين بسوس على ضرورة ضخ الحكومة لاستثمارات عمومية لسد الخصاص  المسجل في اهم القطاعات الاقتصادية والاجتماعية من بنيات تحتية وتحسين مناخ الاستثمار وقطاعات اجتماعية وثقافية خاصة بعد ظهور توزيع غير العادل للاستثمارات العمومية بين جهات المغرب.

وكان الاجتماع الذي عقد مؤخرا باكادير، ترأسته والي الجهة، حول مناخ الاستثمار مناسبة لطرح مرة اشكالية اقصاء جهة سوس ماسة من الاستثمارات العمومية على غرار باقي الجهات.

ولفهم هذه الاختلالات فيما يخص التوزيع غير العادل للاسثتمارات العمومية على كافة الجهات، اصدر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي رأيا حول التوزيع المجالي للاستثمارات ودور المراكز الجهوية للاستثمار في إعداد وبلورة المخططات التنموية على الصعيد الجهوي. وياتي هذا الراي الصادر بتاريخ 29 ابريل 2015 بعد طلب دراسة توجه بها رئيس مجلس المستشارين للمجلس حول الموضوع.

وحمل التقرير اقرارا صريحا باقصاء جهة سوس ماسة درعة (سابقا) من الاستثمارات العمومية باعتبار الدولة الفاعل الرئيسي في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهات، حيث بلغت حجم الاستمارات العمومية 189 مليار درهم بزيادة تفوق 60 مليار خلال العقد الاخير، كما ان هذه النسبة تمثل ما يفوق 12 مرة ضعف قيمة الاستثمارات الجماعية باختلافها. وحسب التوزيع المجالي ان استثمارات الدولة عبر الجهات تتمركز في 6 جهات من اصل 16 جهة (سابقا) على 61%.

واشار التقرير ان جهة سوس ماسة درعة لم تستفد الا من 9% من الاستثمار الدولة بالجهات في حين استفادت طنجة من 15 % وجهة مراكش من 12%. وأضاف ذات التقرير ان نسبة انجاز المشاريع الممولة بجهة سوس ماسة لم تتجاوز 4,2 % وويدل على ان اقدام الحكومة على نقص الاستثمارات ب15 مليار درهم مست جهات دون اخرى.

واعتبر التقرير ان 9 جهات دون جهة سوس ماسة درعة استفادت من مستويات عليا لاستثمار الميزانية العامة للدولة بالنسبة للناتج الداخلي الخام، وفي هذا الاطار حققت جهة طنجة تطوان تعبئة عالية العمومية بالنسبة للناتج الداخلي الخام تعادل ثلاث مرات المعدل الوطني، وذكر التقرير ان جهة سوس ماسة درعة ان جهة سوس ماسة درعة تحتل المرتبة الثانية بعد جهة الدارالبيضاء فيما المساهمة في الناتج الداخلي الخام بنسبة 11,6% بينما جهة مراكش التي تستفيد اكثر الاستثمارات العمومية لا تساهم في هذا الناتج الا نسبة 7,5% وخلص التقرير في هذا الشأن ان الجهات ذات المساهمة الضعيفة هي التي عرفت دينامية اكبر بمعدل نمو سنوي اعلى من المتوسط الوطني ب 5,6 %.

واوصى المجلس بضرورة وضع تعاقدات بين الدولة والجهات لتحديد المشاريع الاستثمارية، عبر وضع رؤية جهوية استراتيجية تعمل على انبثاق وتطوير اقطاب تنافسية وكذا اعادة النظر في هيكلة المراكز الجهوية للاستثمار وخلق مناخ استثماري يشجع على المبادرة الخاصة.

وهذا الرأي الاستشاري يظهر اقصاء جهة سوس ماسة من الاستثمارات العمومية رغم مساهمتها المرتفعة في نسبة الدخل الوطني الخام مقارنة مع جهات تساهم بنسب ضعيفة، وهذا التوجه الذي دأبت عليه الحكومات المتعاقبة يظهر ضرورة خلق لوبي ضغط على الحكومة للاستجابة للمتطلبات الجهة من خلال اعادة تحسين البنيات التحتية والاستثمار في مجالات اقتصادية جديدة يمكنها ان تستقبل العدد المتزايد من الاطلين سنويا.

عزالدين فتحاوي

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.