كلميم: « تشمكارت » تحل من جديد بوادي الأدباء بإفران الأطلس الصغير

كلميم: « تشمكارت » تحل من جديد بوادي الأدباء بإفران الأطلس الصغير

يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 26 أبريل 2016

أكادير تيفي_

بعد فترة غير يسيرة قضتها بالسجن،حلت المدعوة « تشمكارت »  من جديد بمركز جماعة إفران الأطلس الصغير بعد استفادتها من تخفيض عقوبة سجنية،حاملة معها كل أساليب العهر والرذيلة إلى القلب النابض لقبيلة مافتئت تعرف بالعلم وأهله وبالأدب وجهابدته.إنه الكابوس المزعج والورم الخبيث الذي حل بجسم إفران المتهالك أصلا بالمخدرات على اختلاف أنواعها وكثرة أضرارها،حسب تصريح أحد الفاعلين الجمعويين بالمنطقة.

والجذير بالذكر أن المدعوة « تشمكارت »  حطت الرحال بمركز إفران ذات مرة قادمة إليه من قبيلة إمجاظ بعد طردها من هناك،وبعد مدة تم طردها كذلك من إفران بعد المسيرة المشهودة ضدها،لتحمل أمتعتها متجهة نحو مدينة تافراوت حيث أقدم شباب المدينة على حرق وكرها بما فيه،لتعود مرة أخرى إلى وادي الأدباء عازمة على حرق الأخضر واليابس مما تبقى من الوقار وحسن الأخلاق بتلك القبيلة،حيث تستقدم بائعات الهوى من  المناطق والمدن المجاورة،إضافة إلى أنباء تؤكد ترويجها للمخدرات كذلك،إلا أن السلطات المحلية كانت لها بالمرصاد،إذ تم ضبطها متلبسة،وتم تقديمها إلى العدالة ذات صباح باكر من يوم السوق الأسبوعي،وهاهي تعود مرة أخرى في ظل ترقب السلطات المحلية والدرك الملكي والمنتخبين وهيئات المجتمع المدني والساكنة عموما.

فهل ستشهد إفران الحلقة الأخيرة من مسلسل « تشمكارت » ؟؟؟هذا ما ستجيب عنه الأيام القليلة المقبلة.

تيزبريس

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.