عمالة أكادير تصدر قرارا بمنع أنشطة فصيلي ”إيمازيغن” و”الريد ريبلز“ المساندين للحسنية

عمالة أكادير تصدر قرارا بمنع أنشطة فصيلي ”إيمازيغن” و”الريد ريبلز“ المساندين للحسنية

يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 7 أبريل 2016

أصدرت عمالة أكادير إداوتنان قرارين عامليين تحت رقم 19 و 20 بتاريخ 6 أبريل 2016 بموجبهما تم منع كافة أنشطة مجموعتي ” التراس إيمازيغن ” و ” إلتراس الريد ريبلز ” المساندين لحسنية أكادير لكرة القدم .

وجاء في المادة الأولى لهذا القرار الذي يحمل توقيع والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان زينب العدوي منع أنشطة المجموعتين وأنشطة جميع أعضائهما كيفما كان شكلها وطبيعتها ، فيما تنص المادة الثانية أن تنفيد هذا القرار الذي يدخل حيز التنفيد ابتداء من تاريخ التوقيع عليه يسند الى السلطات المحلية والمصالح المختصة التابعة للأمن الوطني والدرك الملكي كل في حدود اختصاصه .

وجاء في ديباجة القرار العاملي أن هذه الاجراءات تمت بناء على الظهير الشريف بمثابة قانون المتعلق باختصاصات العامل ، وبناء على مقتضيات الظهير الشريف المتعلق بضبط حق تأسيس الجمعيات ، والظهير الشريف المتعلق بتنفيد القانون التنظيمي للجماعات ، كما ذكر القرار أن هذه الاجراءات إتخدت نظرا لكون مجموعتي ” التراس إيمازيغن ” و ” إلتراس الريد ريبلز ” غير موجودتين من الناحية القانونية لكونهما غير مصرح بهما طبقا لمقتضيات القانون المتعلق بحق تأسيس الجمعيات وبالتالي يضيف القرار تبقى كافة أنشطتهما غير مشروعة وخاضعة للعقوبات المقررة بمقتضى القانون .

كما جاء في حيثيات إتخاد القرار أن عامل العمالة هو الساهر على تطبيق القانون والأنظمة والمكلف بالمحافظة على النظام العام بتراب العمالة ، وله أن يتخد تدابير ذات صبغة تنظيمية أو فردية من أجل ذلك، طبقا لمقتضيات الفصل 2 من الظهير الشريف المتعلق باختصاصات العامل .

ووجهت نسخة من هذا القرار العاملي قصد الإخبار ولكل غاية مفيدة الى كل من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير ، والى الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية بأكادير، والى المندوب الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة ، والى رئيس النادي الرياضي حسنية الاتحاد الرياضي لأكادير .

أكادير تيفي _ سوس سبور

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.