هل الجزائر متورطة في قضية مقتل سائقين مغربيين بمالي؟

هل الجزائر متورطة في قضية مقتل سائقين مغربيين بمالي؟

نعيمة بورشوم
2021-09-14T15:39:58+01:00
سياسةمجتمع
نعيمة بورشوم
نشرت منذ 4 أيام يوم 14 سبتمبر 2021

عرفت قضية مقتل السائقين المغربيين في مالي تطورات جديدة، إذ أكدت العديد من التقارير أن خيوط الجريمة الإرهابية بدأت تنكشف.

وتحدتث بعض التقارير أن المخابرات المغربية دخلت على خط الحادث بخصوص البحث في الجهة المتورطة في الهجوم الممنهج على شاحنات السلع المغربية نحو إفريقيا، لكن الجديد حسب التقارير هو تغريدة لوكالة الأمن القومي الأمريكية “lammzy” على حسابها في “تويتر”، والتي تشير إلى تورط الجزائر في قتل السائقين المغرببين بمالي يوم السبت الماضي .

وقالت الوكالة في تدوينتها ” إن تقارير جديدة تفيد بأن الإرهابيين الذين هاجموا سائقي الشاحنات المغاربة في مالي، هم مجموعة مكونة من 9 أعضاء، عبروا من الجزائر يوم الثلاثاء 7 شتنبر الجاري، باستخدام مركبتين تابعتين لوكالة الأمم المتحدة لتجنب نقاط التفتيش الجوية لطائرات الدرون المغربية.”

وأكدت مصادر اعلامية أن التحقيقات الأولية التي باشرتها السلطات المالية كشفت تورط عنصر واحد على الأقل من جبهة البوليساريو في مقتل السائقين المغاربة، بعد  تحريكه من طرف  النظام الجزائري لاستهداف شاحنات النقل المغربية وترويع سائقيها للحيلولة دون دخولهم الأراضي المالية أو اتخاذها كطريق عبور باتجاه العمق الإفريقي، وتحديدا إلى دول غرب وجنوب الصحراء.

يذكر أنه تم اعتراض سبيل الشاحنتين اللتين كان السائقون المغاربة على متنهما من قبل مجموعة ملثمة، أثناء تواجدهم بطريق غير مؤمنة مؤدية إلى العاصمة المالية (باماكو)، حيث تم قصفهم بالرصاص الحي، ما أدى إلي مقتل سائقين مهنيين.

كما أصيب سائق مهني آخر بجروح متفاوتة الخطورة، بعدما استقرت عدة رصاصات في فخذه ويده، و تم نقله إلى مركز صحي محلي، قبل أن يتدخل مغاربة يوجدون بمالي لنقله على متن سيارة إسعاف لمصحة (باستور)، ليتدخل بعدها السفير المغربي بمالي، حيث وفر العناية الصحية للمصاب، وأجرى خلالها عملية جراحية ناجحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.