كاتبة بريطانية تكشف قصة وقوعها في حب رجل سوسي.. يتواصلان بلغة الإشارة

الكاتبة الإنجليزية جين جونسون المعروفة عبر العالم بقصصها الخيالية،أجرت مؤخرا حوار مع صحيفة ديلي تلگراف البريطانية بمناسبة خروج كتابها الجديد.

في هذا الحوار كشفت الكاتبة عن قصة الحب التي عاشتها مع رجل مغربي أمازيغي, عندما زارت المغرب من أجل كتابة رواية على واحد من أجدادها التي تم بيه في سوق العبيد عام 1625 لكنها عوض أن تبحث في الموضوع التقت بحب حياتها.

وصرحت الكاتبة للمصدر ذاته, أنها لم ترد يوما أن تتزوج وأن نظرتها كانت سلبية تجاه الرجال، لكن عندما التقت زوجها المستقبلي عبدو بكريم في تافراوت سنة 2005 غيرت رأيها تماما.

وأضافت جين جونسون أن اللغة لم تشكل أي عرقلة في علاقتهم في البداية، رغم أنه لم تكن تفهم بالأمازيغية وهو كذلك لا يتحدث الإنجليزية، لكنهما كانا يتفاهمان بالقليل من الكلمات الفرنسية ولغة الإشارات.

وأشارت جونسون إلى أن السبب أو الأسباب لي جعلتها تغير رأيها و ترتبط بالمغربي عبديل هو كونه من ثقافة أمازيغية قحة تحترم المرأة وتعتبرها متساوية مع الرجل، وكون زوجها المستقبلي إنسان بسيط متفهم، ولديه ثقة ثقة في نفسه تجعله يحب ولا يخاف من امرأة مستقلة وقوية الشخصية.

اليوم تعيش جونسون مع زوجها التفراوتي عبدو، ويقسمون وقتهم بين المغرب في الشتاء وإنجلترا في فصل الصيف.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here