“داعش” يهدد المغرب بالتكنولوجيات الحديثة بعد إستعانته بـ”مرتزقة الأنترنت”

“داعش” يهدد المغرب بالتكنولوجيات الحديثة بعد إستعانته بـ”مرتزقة الأنترنت”

2015-12-07T12:03:13+00:00
2015-12-07T12:03:14+00:00
حوادثدولية
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 7 ديسمبر 2015

أكادير تيفي_

كشفت تقارير استخباراتية أمريكية أن المغرب ودولا أخرى سيكون عليها مواجهة تهديدات من نوع جديد، في الأسابيع القليلة المقبلة، لا تحتاج إلى تسلل عناصر “داعش” إلى أراضي البلدان المستهدفة، لأن “داعش” أرغم على استعمال مخطط بديل يهدف إلى الضرب بالتكنولوجيات الحديثة من خلال استعمال الأنترنت لتعطيل أنظمة مراقبة المطارات ومحطات إنتاج الكهرباء وشبكات توزيعه، بحسب يومية “الصباح”.

ومن جهة أخرى، حذرت وكالة”سترافور” الأمريكية المتخصصة في المعلومات الاستخبارية، من المخطط المذكور، كاشفة أن “داعش” بدأ منذ مدة عملية تطوير قدراته الإلكترونية، مؤكدا أن تنظيم الدولة الإرهابي تدارك ضعفه المعلوماتي بشراء خدمات مرتزقة الأنترنت من مختلف بقاع العالم، إذ لم يعد التجنيد يقتصر على الجهاديين، بل وصل الأمر إلى التعاقد مع متخصصين في القرصنة واختراق الأنظمة المعلوماتية.
وأكدت الوكالة الأمريكية أن خطورة الجرائم الالكترونية لن تقل عن الهجومات التي عرفتها مجموعة من الدول مؤخرا، إذ يمكن يتسبب في حوارث كبيرة، خاصة إذا استطعوا اتلاف شبكات الطيران المدني، منبهة إلى أن الحرب الجديدة يمكن أن تمتد، بالإضافة إلى حواسيب المطارات، إلى الأنظمة المعلوماتية البنيات التحتية كالمحطات الطاقية والمفاعلات النووية.
وبحسب “الصباح” يعتبر المغرب البلد العربي الوحيد ضمن المنتدى العالمي للخبرة الالكترونية، الذي تم اعلانه بلاهاي وتوخى منه تعزيز قدرات الدول في مجال الأمن الالكتروني، وتعبئة موارد مالية جديدة لمحاربة الجريمة الالكترونية.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.