لعبة “فري فاير” تتسبب في إنهاء حياة مراهق

لعبة “فري فاير” تتسبب في إنهاء حياة مراهق

2020-06-27T20:37:34+01:00
2020-06-27T20:37:38+01:00
حوادث
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوع واحد يوم 27 يونيو 2020

تداول العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي صورة لمراهق مع تعاليق تتحدث عن مصرعه بسبب إدمانه الكبير على الألعاب الإلكترونية، وخاصة لعبة الحرب والإثارة “FREE FIRE”.  

وقال بعض النشطاء أن والدا الضحية فوجئا بابنهما وهو يصرخ بشكل هستيري دون سبب معلوم بالنسبة لهما، ليقوموا بنقله لإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، حيث فارق الحياة بسبب نوبة قلبية.

 وحسب بعض رواد موقع فيسبوك، فإن المراهق دخل فيي هذه النوبة بسبب اندماجه الكلي مع اللعبة، التي تتميز بالاثارة والمشاهد العنيفة .  

وأطلق بعض رواد مواقع التواصل حملات للتوعية بخطورة الألعاب الإلكترونية على حياة الأطفال والمراهقين، مطالبين الاباء بمزيد من الحرص والمراقبة اتجاه فلذات كبدهم.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.