النقابة الوطنية للصحافة المغربية تصدر بلاغا تضامنيا مع صحفي مهني تعرض للتعنيف بأكادير أثناء قيامه بمهامه

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تصدر بلاغا تضامنيا مع صحفي مهني تعرض للتعنيف بأكادير أثناء قيامه بمهامه

2020-05-21T18:22:24+00:00
2020-05-21T18:30:36+00:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 21 مايو 2020

نددت النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع أكادير ، في بلاغ لها شديد اللهجة بالاعتداء الجسدي الذي تعرض له الصحفي المهني “أحمد الهيلالي”، مسجلة صدمتها إزاء هذا “الفعل الشنيع” أثناء قيامه بواجبه المهني، اذ اعربت عن تنديدها واستنكارها لما أقدم عليه مجموعة من الجانحين بأحد الأسواق الشعبية بحي بنسركاو بأكادير.

وفيما يلي نص البيان التضامني الذي توصلت جريدة “أكادير تيفي” بنسخة منه:

تعرض الزميل أحمد الهيلالي صحفي مهني بقناة شوف تيفي الإلكترونية، لاعتداء جسدي شنيع مصحوب بوابل من الشتم والسب والإهانة، وذلك أثناء قيامه بواجبه المهني، من طرف مجموعة من الجانحين بأحد الأسواق العشوائية بحي بنسركاو بمدينة اكادير.

وتبعا لذه الواقعة الأليمة فإن مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بأكادير، ووعيا منه بضرورة صون كرامة الزملاء الصحفيين، والدفاع عنهم وحمايتهم من جميع أشكال العنف والتضييق أثناء القيام بواجبهم المهني بكل حرية واستقلالية، وفي ظروف تليق وتتناسب وطبيعة العمل الصحفي الجاد يعلن للرأي العام ما يلي:

▪️ يدين الاعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرض له الزميل أحمد الهلالي، من طرف شرذمة من البلطجية بحي بنسركاو وهو يقوم بعمله الإعلامي والتي أدت إلى إصابته برضوض بليغة.

▪️يشجب كل الاعتداءات وجميع أشكال المضايقات والتعسفات الرامية إلى تكميم أفواه الصحافيين والصحافيات. 

▪️يعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع كل الزميلات و الزملاء، الذين يتعرضون لكل أنواع التهديدات، ويطالب السلطات الأمنية والمحلية بالتدخل الفوري لحماية الصحافيين والصحفيات. 

▪️كما يحتفظ الفرع لنفسه بالحق في تنظيم جميع الأشكال النضالية والاحتجاجية الكفيلة بحماية الصحفيين والصحفيات من البطش والمضايقات التي يتعرضون لها أثناء مزاولة عملهم، وضمان حقهم في مزاولة نشاطهم بكل حرية ووفقا للضوابط الأخلاقية والقانونية. 

مكتب فرع أكادير  للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.