شباب ضواحي أكادير يستفيدون من تكوين حول “وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد” (فيديو)

شباب ضواحي أكادير يستفيدون من تكوين حول “وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد” (فيديو)

2020-02-26T22:42:22+01:00
2020-02-26T22:42:25+01:00
مجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ 3 أشهر يوم 26 فبراير 2020

في إطار أنشطتها التكوينية، ومساهمةً منها في تقوية قدرات المهتمين بمجال الصحافة والإعلام، نظمت جمعية أدليس للذاكرة و الهوية الثقافية يوم الأحد 23 فبراير الجاري بدار الشباب بمركز جماعة تامري شمال أكادير، دورة تكوينية لتأهيل الشباب في مجال الإعلام والصحافة بعنوان “وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد”.

الدورة التكوينية المجانية التي أطرها صحافيين وأكاديميين من مدينة أكادير والتي حضرها أزيد من 25 مستفيد ومستفيدة، أجمع المشاركون فيها أن وسائل التواصل الحديثة بما تتيحه من امكانات للانتشار الإعلامي، أصبحت سلاحا ذو حدين، يتيح من جهة سرعة الوصول للمعلومة، ويخلط من جهة اخرى بين الحقيقة والاشاعة.

المؤطرون أشاروا خلال الدورة، الى خطورة الشائعات التي تتناقل بشكل سريع في وسائل التواصل الاجتماعي التي ليس لها أساس من الصحة، ويتناقلها الرواد على أنها حقيقة، وهو ما يتسبب فى حدوث بلبلة فى المجتمع وحالات الإنقسام بين المواطنين، وأوضح المؤطرون خلال الورشات أهمية الحصول على الأخبار من مصادرها الحقيقية وعدم تناقل اي اخبار تخرج دون سند أو مصدر موثوق.

“الطيب الهوى” كاتب العام لجمعية أدليس للذاكرة و الهوية الثقافية، أكد أن الدورة التكوينية التي تمحور موضوعها حول “وسائل التواصل الاجتماعي بين الإشاعة والحقيقة”، تم التركيز فيها على الشباب باعتباره القاطرة أساسية للتنمية المستدامة، وذلك باستيعاب مفهوم “السوشيال ميديا” وتأثيرها على المجتمع وسلبياتها وعلاقتها بنشر الإشاعة، والجرائم الإلكترونية وطرق مواجهتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.