البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية يفتتح رسميا مكتبه بأكادير

البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية يفتتح رسميا مكتبه بأكادير

2019-12-03T19:16:41+01:00
2019-12-03T19:16:44+01:00
اقتصاد
و م ع
نشرت منذ شهرين يوم 3 ديسمبر 2019
بواسطة و م ع

    افتتح أمس الاثنين مكتب للبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية، وهو الثالث من نوعه بالمغرب، بعد مكتبي الدار البيضاء وطنجة، كمؤسسة بنكية تروم دعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة وكذا المقاولين من الشباب والنساء.

    وقال نائب رئيس البنك الاوروبي لاعادة التعمير و التنمية ،آلان بييو، في تصريحات صحفية: “نحن سعداء اليوم بفتح مكتبنا الثالث في المغرب هنا في أكادير، بعدما افتتحنا السنة الماضية مكتبين بالدار البيضاء وطنجة”.

    وأكد المسؤول الأوربي أن هذا المكتب سيغطي جهتي سوس -ماسة ومراكش -آسفي، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي لهذه المؤسسة البنكية هو ربط تواصل مع المقاولات الصغيرة والمتوسطة بهاتين الجهتين، والتي تعمل على خلق فرص الشغل، خاصة لفائدة الشباب.

    من جهتها قالت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، السيدة نادية فتاح العلوي، في تصريح مماثل للوكالة، “إن جهة سوس ماسة، التي تشهد اليوم تدشين مكتب للبنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية، وهو الثالث من نوعه بالمملكة، تعتبر قطبا اقتصاديا يربط بين شمال المغرب وجنوبه”.

    وأضافت أن جهة سوس ماسة على مستوى قطاع السياحة، تمثل الوجهة السياحية الثانية على المستوى الوطني، مشيرة إلى أن الوزارة تأمل أن تواكب المقاولات الصغيرة والمتوسطة، التي تشتغل في قطاع السياحة بهذه الجهة، الدعم التقني والخدمات التي ستقدمها هذه المؤسسة البنكية للمقاولات بهذه الجهة.

    يشار إلى أن حفل افتتاح هذه المؤسسة حضره على الخصوص، والي جهة سوس ماسة، عامل إقليم أكادير إداوتنان، أحمد حجي، ورئيس المجلس الجهوي، ابراهيم حافيدي، والسفيرة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، كلوديا ويداي، وعدد من الفاعلين الاقتصاديين.

    يذكر أنه منذ استقراره بالمغرب سنة 2012، مول البنك الأوربي لإعادة الإعمار والتنمية 50 مشروعا بما مجموعه 1,7 مليار أورو، إلى جانب تقديم الاستشارة والخبرة في مجال تدبير المقاولات لأزيد من 550 مقاولة صغيرة ومتوسطة مغربية.

    رابط مختصر

    اترك تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    شروط التعليق :

    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.