حرائق مطرح عشوائي للنفايات ضواحي أكادير تغضب الساكنة

حرائق مطرح عشوائي للنفايات ضواحي أكادير تغضب الساكنة

2019-10-23T23:51:00+01:00
2019-10-24T00:01:00+01:00
حوادث
سعيد أمسدار
نشرت منذ 7 أشهر يوم 23 أكتوبر 2019

تعيش ساكنة جماعة تامري التابعة لإقليم أكادير إداوتنان، واقعا بيئيا خطيرا، نتيجة تواجد مطرح عشوائي جديد للنفايات على بعد أمتار من منازلها على مستوى واد تامري، وهو ما خلف موجة استياء عميقة لديها، بالنظر إلى الأضرار الصحية والبيئية التي قد يخلفها المطرح المذكور. 

وما زاد من غضب السكان، هو عملية إحراق النفايات بالمطرح الذي يحتل مساحة كبيرة و غير بعيد عن التجمعات السكنية، وقد أصبح التلوّث، الناجم عن حرائق نفايات المطرح المذكور، مصدر قلق وإزعاج لسكان مركز تامري ودوار إضوران و دوار إدوشن في الآونة الأخيرة، خصوصا بعد أن تزايدت وتيرة هذه الحرائق إلى درجة أن أضحت سحب الدخان تغطي سماء التجمعات السكنية في أوقات بعينها ما يشكل خطرا حقيقيا على صحة الساكنة. 

من جهتها دقت فعاليات جمعوية ناقوس الخطر لما يشكله المطرح العشوائي كنقطة سوداء تسيء للمنطقة المعروفة بمناظرها الفلاحية الطبيعية وجوها الجميل، ودعت المجلس الجماعي للتامري لتحمل مسؤولياته لما يخلفه هذا المطرح من أضرار صحية وبيئية، إضافة الى ما يسببه كأثر سلبي على الفلاحين بالضيعات الفلاحية على طول واد تامري خصوصا خلال موسم الأمطار.

وأشارت ذات الفعاليات، أنه من الواجب على المسؤولين بجماعة تامري تفعيل توصيات المجلس الجهوي للحسابات بخصوص اتخاد التدابير اللازمة  لتجاوز الإختلالات التي يعاني منها مرفق تدبير النفايات، إضافة الى ضرورة تفعيل الشرطة الإدارية عبر إصدار القرار الجماعي المتعلق بحفظ الصحة و النظافة و البيئة بناءا على ماتضمنه الميثاق الجماعي 78.00 و ايضا القانون التنظيمي 113.14.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.