انتشار مفرقرعات عاشوراء يثير استياء ساكنة أكادير

انتشار مفرقرعات عاشوراء يثير استياء ساكنة أكادير

2019-09-06T13:40:14+01:00
2019-09-06T13:46:32+01:00
حوادث
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 6 سبتمبر 2019

عبر العديد من المواطنين عن قلقهم من انتشار ما يسمى بمفرقعات عاشوراء بمختلق أحياء مدينة أكادير، تزامنا مع اقتراب الإحتفال بمناسبة عاشوراء، نظرا لما تشكله هذه المواد المتفجرة من إزعاج وفزع كبير لهم، وللخطر الكبير الذي تحدثه على صحة الشخص الذي يتعرض للإصابة، بما تسببه من عاهات مستديمة.

هذا ولاحظت أكادير تيفي إنتشار هذه المفرقعات من صنع صيني بشكل غير مسبوق بمختلف أحياء المدينة هذه السنة، أمام غياب أي تحرك من السلطات والأمن لمنع ترويج هذه المتفجرات التي تدخل بطرق مشبوهة عبر الحدود.

يذكر أن العديد من القاصرين والشبان استهوتهم هذه المفرقعات الخطيرة التي يقتنونها من مروجين، يتنقلون عبر الأحياء ومن الأسواق الشعبية.

ودعت فعاليات جمعوية السلطات الأمنية إلى القيام بحملات استباقية مع اقتراب عاشوراء، لمنع بيع هذه المعدات التي تشكل تهديدا حقيقيا على مستويي السلامة والتربية.  

وتنص المادة 54 من القانون المتعلق بـ»تنظيم المواد المتفجرة ذات الاستعمال المدني والشهب الاصطناعية الترفيهية والمعدات التي تحتوي على مواد نارية بيروتقنية» على أنه «يعاقب بالحبس من سنتين إلى خمس سنوات وبغرامة يتراوح مبلغها بين 50 ألفا و500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط، كل من يحوز، دون مبرر قانوني، مواد أولية أو مواد متفجرة أو شهبا اصطناعية ترفيهية أو معدات تحتوي على مواد نارية بيروتقنية أو يقوم بإدخالها بطريقة غير قانونية إلى التراب الوطني، وكل من يقوم، بطريقة غير قانونية، بصناعة مواد متفجرة أو شهب اصطناعية ترفيهية أو معدات تحتوي على مواد نارية بيروتقنية».

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.