شاب بأكادير يخيط فمه وأذنيه وعينيه احتجاجا على “الحكرة”

شاب بأكادير يخيط فمه وأذنيه وعينيه احتجاجا على “الحكرة”

2019-07-30T00:54:52+01:00
2019-07-30T01:03:33+01:00
حوادثمجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 أشهر يوم 30 يوليو 2019

عمد الشاب المدعو “ياسين المناضل” إبن مدينة أكادير، اليوم الإثنين بعد دخوله في اعتصام مفتوح أمام ولاية جهة سوس ماسة، إلى خياطة فمه وعينيه وأذنيه وأنفه في خطوة تصعيدية، ضد السلطات المحلية، التي قال إنها لم تنصفه وضيعت حقوقه.

 وكان الشاب ياسين آيت باها يخوض احتجاجات منذ سنوات وصراع مع السلطات المحلية، مطالبا باستعادة عدد من ممتلكاته المتمثلة في دراجات هوائية، كان يؤجرها لزبائنه، قبل يتم الحجز عليها بحجة عدم حصوله على رخصة.

ويقول ياسين إن خطوته هذه جاءت بعد أن سُدت الأبواب في وجهه و أضحى عاجزا عن تدبر قوت يومه بعد توقيف مشروعه،وفي غياب مشاريع حقيقة بالمنطقة.

واتهم الشاب في بث مباشر عبر صفحته على فايسبوك، مسؤولي وزارة الداخلية بتقديم وعود كاذبة بإنصافه، وبمحاولة إدخاله إلى مستشفى للأمراض العقلية بدلا من جبر ضرره، محملا المسؤولية الكاملة لرجال السلطة عن أمنه، وسلامته الجسدية.

يشار إلى أن كان ياسين سبق لهأن سجن لمرتين على خلفية الاحتجاجات، التي كان ينظمها، للمطالبة بإنصافهم، وتعويضه عن الخسارة، التي لحقته، حيث أدين صيف عام 2017 بتهمة السب، والقذف في حق عدد من المسؤولين المحليين.

وتعود بداية قصته مع الاحتجاج على حجز دراجاته التي يستغلها للكراء إلى عام 2015، حيث سبق لـ”أكادير تيفي” أن التقته خلال ذلك.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.