لسعة عقرب تنهي حياة طفل في السنة الثالثة من عمره

لسعة عقرب تنهي حياة طفل في السنة الثالثة من عمره

2019-07-28T16:48:08+01:00
2019-07-28T16:48:12+01:00
حوادثمجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 أشهر يوم 28 يوليو 2019

ذكرت مصادر محلية أن طفلا صغير لفظ أنفاسه الأخيرة، يوم أمس، متأثرا بمضاعفات لسعة عقرب، كان قد أصيب بها قبل يومين داخل منزل أسرته الكائن بدوار “أمكان” بجماعة أيت ولال إقليم زاكورة.

ووضحت المصادر ذاتها، أن الطفل البالغ من العمر 3 سنوات كان يلهو داخل منزل أسرته قبل أن يباغته عقرب متسلل للمنزل ويلسعه، ما تسبب له في فقدانه للوعي، ليتم نقله على وجه السرعة نقله على متن سيارة إسعاف نحو المركز الاستشفائي سيدي حساين بورزازات.

وأضافت أنه فور وصوله للمستشفى أجريت له عدة فحوصات طبية وحاول الطاقم الطبي إنقاذه من الموت، إلا أن القدر عجل بوفاته بعد مرور 24 ساعة على إصابته بلسعة العقرب السامة، وذلك نتيجة طول المسافة التي قطعها للوصول لمستشفى ورزازات.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.